FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

الدعاء المستجاب

الإنسان العاقل والمؤمن بالله، ومن هو على يقين أنه يوجد يوم حساب نتيجته إما ثواب في جنة الله أي ملكوت الله الأبدي، وإما عقاب في الجحيم أي جهنم النار، لا بد له أن يسعى لطاعة الله وإرضائه تائباً طالباً من الله غفرانه وهبة الحياة الأبدية. لكن، ليس كل من زاد صلاته وأكثر من دعائه بترداد العبارات نفسها في يوم أو وقت معين، يعني أن الله سمع له واستجاب دعاءه، لأن الله لا يُسَرّ بكثرة الأدعية المكررة، ولا بصلوات منمّقة، إنما يرضى الله بدعاء توبة صادق ولو لمرة واحدة بنية صافية وقلب تائب وإيمان حقيقي، وقبول ما صنعه الله لخلاص الإنسان بكفارة الصليب.

كيف تتأكد أن الله سمع دعائك؟

شارك هذه الصفحة: