FacebookMr MaaroufInstagramPinterest

التحضيرات 2

يشترك الجميع في التحضير للمناسبة القادمة. فالأب هو مسؤول العلاقات الاجتماعية والأبناء مسؤولون عن الزينة والثياب، أمّا الأم فتهتم بكل شيء وخاصة بالطعام وتوابعه. يا لها من مناسبة اجتماعية إذاً. فالمواعيد تُحجز قبل فترة وتبادل العزائم واجب، والأهم هو نوعية الطعام وأين ومع من ومتى، وفيه نوع من التنافس لإظهار مستوى أعلى من حيث النوعية والكمية التي ستُقدَّم. وبناء عليه فالتفكير يكون محصوراً بالإجابة عن سؤال ماذا سنأكل اليوم؟

هل أنت ممّن يهتمون لليوم فقط؟ ماذا تأكل وماذا تشرب؟ لو أن هدف الحياة أكل وشرب لكان ما تفعله صحيحاً تماماً، لكن هدف الحياة شيء مختلف عن الطعام والشراب، فما هو هدفك في الحياة؟

شارك هذه الصفحة: