FacebookMr MaaroufInstagramPinterest

الغفران... صعب!من الصّعب أن يغفر الإنسان لمن يسيء إليه، أو يضربه، أو يُضِرّ بأهله أو بمصالحه أو بكرامته.


فالإنسان يميل بطبيعته إلى الانتقام وعدم الغفران ورَدّ الإساءة بما يفوقها، فالعَين بعَينَين والسّنّ بسِنَّين لو استطاع في ذلك سبيلاً!


وحين يعجز الإنسان عن الانتقام المباشر، فإنّه يؤجِّله إلى حين يستطيع، ويظلّ حاملاً غيظه وحنقه حتّى يتمكّن من الانتقام!


وإذا كان المسيء قويّاً يستحيل علينا مواجهته، فإنّنا ننتقم منه في الخفاء بالتّحريض عليه، أو التّشهير به أو بالدّعاء عليه لنستمطر على رأسه غضب السّماء!


وهذه جميعها صُوَر مختلفة من الانتقام، وعدم القدرة على الغفران.


والأكثر من ذلك أنّنا حتّى لو تسامحنا وغفرنا، لا نستطيع أن نُحبّ أو نقبل أو نتعامل مع من أساء إلينا!.

فما رأيك أنت في الغفران؟؟ وماذا نفعل إذا أردنا الانتقام؟؟

 


تعليقات (1)


jojo poulus (مصر) - 2012-05-07 16:22

بالاضافه الى ماذكروة الاصدقاء فان افضل الطرق هى المواجهةومحاولةتقارب وجهات النظر
بقدرالامكان



بامكانك مشاركتنا تعليقك بمجرد أن تسجل نفسك عضوا في الموقع


تحميل تطبيق "الإيمان والحياة"

Android
iPhone

 

اتّصال بنا بالهاتف الموبايل:

موبايلWhatsappViberLine

أوروبا: 37253266503+Whatsapp

أوروبا: 37253266498+Whatsapp

أوروبا: 37281957350+Whatsapp

لبنان: 96176425243+Whatsapp

Skype: khalil-maarifa

شارك هذه الصفحة: