FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

الموقع والمساحة
البحرين جزيرة متوسطة الحجم،  تقع في منطقة تقع في الجنوب الأوسط للخليج العربي...وهي قريبة من المملكة العربية السعودية ويربطها بها جسرٌ تم افتتاحه عام1986 م وطوله 25 كلم، تعبره السيارت من وإلى المملكتين...وايضاً تعتبر دولة  قطر من الدول المجاورة لمملكة البحرين...أما إجمالي مساحة البلاد فهي  707 كلم2. عاصمة البلاد مدينة المنامة وهي الكبرى بين المدن...

-اهمية الموقع
لطالما اعتبرت البحرين نقطة اتصال وتواصل بين المنطقة العربية واوروبا والهند، وخاصة لكونها غنية بالبترول والمشتقات النفطية كافة...وخلال الحرب العالمية الثانية واستعمار الانجليز للبلاد، استفاد البريطانيون من موانئها، بعد ان طوروها، في تجارتهم كنقطة عبور خاصة بين الهند واوروبا وسائر الدول العربية...

-التضاريس والطبوغرافيا
تعتبر أرض البحرين أرضا ساحلية وسهلية على وجه العموم إذا لا يوجد فيها جبال حيث أعلى نقطة فيها يبلغ 134 متراً عن سطح البحر...أما ساحلها فيبلغ طوله حوالي 161 كلم...ايضاً تفتقر مملكة البحرين الى وجود الأنهار...تتوزع مملكة البحرين على 33 جزيرة في الخليج العربي واكبر هذه الجزائر جزيرة جزيرة البحرين اذ تبلغ نسبة مساحتها 85% من مجمل المساحة الكلية...وتليها جزيرة المحرق كثاني اكبر جزيرة من بين جزائرها...
 تتكون أرض البحرين من الرمال وبعض الصخور الظاهرة ، وأغلب الجزر مسطحة وبها بعض أحجار الكلس .. وفي شمال وغرب البحرين تكثر الأراضي الصالحة للزراعة مع وفرة ينابيع الماء العذب المنتشرة في البلاد قبل استنزافها في السنوات الأخيرة ، اذ عمدت السياسات الحكومية للاستغناء عن الأراضي الزراعية وقامت بتشييد المباني و الشقق عليها مما أدى لأن تعتمد البحرين على أكثر من 95% من المواد الغذائية المستوردة للبلد...

-المناخ
تشتد الحراة في الصيف وترتفع نسبة الرطوبة فتبلغ في احيان كثيرة نسبة تقارب التسعين بالمئة...أما شتاء البحرين فهو قصير ونسبة أمطاره قليلة ومتدنية اذ تبلغ في اقصاها ما يقارب الثمانين ملم...
ويكون الجو معتدلا الى حد ما  بين شهري تشرين الثاني  نوفمبر ونيسان أبريل حيث تتراوح درجات الحرارة بين 15 -24 درجة مئوية 

ـ الموارد الطبيعية: تعتمد المملكة في اقتصادها على البترول، غاز طبيعي، زيوت، ألومينيوم، الأسماك.

 

 

 


تعليقات (0)



بامكانك مشاركتنا تعليقك بمجرد أن تسجل نفسك عضوا في الموقع


شارك هذه الصفحة: