FacebookMr MaaroufInstagramPinterest

جذور وتاريخ المسيحية في ليبيامنذ بدايتها وصلت المسيحية الى ليبيا وانتشرت في الكثير من مدنها، فبنى فيها المسيحيون الكنائس وبشروا بالمسيح وكرزوا بالإنجيل بالرغم من شدة المصاعب التي واجهتم من طرف السلطات الرومانية، فواجهوا السيف بالكلمة والكراهية بالمحبة متكلين على إيمانهم بالمسيح وخاضعين لإرشاد وتشجيع الروح القدس.


مسيحيون من ليبيا:
يشهد الإنجيل المقدس أن أناساً من الليبيين قد آمنوا بالرب يسوع المسيح ، وأن منهم من صار خادماً له مبشراً به بين الأمم. ولا بد من أن عدداً كبيراً من أولئك المؤمنين الليبيين كان قد عادوا إلى بلادهم حاملين رسالة الإنجيل مبشرين بالمسيح وسط شعبهم. يعرّفنا الوحي المقدس على بعض أسماء المؤمنين الليبيين، فيذكر لنا كل من متى ومرقس ولوقا اسم سمعان القيرواني الذي شارك المسيح في حمل الصليب على طريق الجلجثة (.متى 27: 32، مرقس 15: 21 ولوقا 23: 26). أما في سفر أعمال الرسل 2: 10 فقد وقف أناس من ليبيا - جاؤوا لحضور عيد الفصح في أوشليم القدس - يستمعون إلى بطرس تلميذ المسيح ورسوله، يتكلم عن ضرورة الإيمان بالمسيح سيداً ورباً ومخلصاً. و في ذلك اليوم آمن نحو ثلاثة آلاف نفس من بين السامعين (أعمال الرسل2: 41). ومن المؤكد أن ليبيين من بين الذين آمنوا واعتمدوا في ذلك اليوم قبل أن يعودوا إلى ليبيا حاملين معهم الإيمان الحقيقي لعائلاتهم وشعبهم. لم يكتفي هؤلاء الليبين بليبيا، بل حملوا بشارة الإنجيل معهم حيث ذهبوا. ففي أعمال الرسل 11: 20 و21 نجد مؤمنين من القيروان قد استثمروا وجودهم في مدينة أنطاكية (في تركيا حالياً) ليخبروا الآخرين عن الإيمان بالمسيح. ومن المؤمنين الليبيين الذين يذكرهم لنا سفر أعمال الرسل بالإسم، لوكيوس القيرواني (أعمال الرسل 13: 1) وهو كان يخدم ويعلّم في إنطاكية مع مؤمنين آخرين.

إنتشار المسيحية في ليبيا:
وبحسب مراجع لاهوتية موثوقة، لقد نمت المسيحية في منطقة شمال أفريقيا خلال القرون الثلاثة الأولى للمسيحية وترسخ الإيمان بالمسيح في حياة أهل تلك المنطقة وقد أسّسوا الكنائس في المدن والقرى...
"في مدة لا تتجاوز الخمسين سنة منذ أن ألقى المسيح الموعظة على الجبل، ترسّخ الإنجيل في شمال أفريقيا كإيمان غير محصن لأقلية مضطهدة. وخلال قرنين ونصف، سمع سكان هذه البلاد إنجيل المسيح واستجابوا له لا بتأييد من السلطة الرومانية، بل على الرغم منها. وأنه لمن المثير أنّ كنائس شمال إفريقيا، في سنوات الإضطهاد لم تزدد إلا نمواً وازدهاراً. لقد كان إيمانها صلباً وشهادتها السلمية للناس والمحيطين بها فعالة لدرجة جعلت الجزء الأكبر من تونس و وكثيرا من الجزائر  وأجزاء كبيرة من ليبيا والمغرب، تُعرف في القرن الثالث بأنها مسيحية". (التراث المسيحي في شمال إفريقيا، للكاتب روبين دانيال-ترجمة سمير مالك ).

في مواجهة الإضطهاد:
تعرّض المسيحيون في ليبيا كما في سائر أرجاء تلك المنطقة الخاضعة للإمبراطورية الرومانية، لشتّى أنواع الإضطهاد من قبل الرومان الوثنيين الذين حاولوا أن يثنوا المؤمنين المسيحيين عن إيمانهم تحت أهوال التعذيب والقتل والتشريد. إلاّ أن  تلك الأعمال الوحشية لم تؤثر فيهم بل زادتهم ثباتاً ورسوخاً في المسيح رافعين راية الإنجيل فوق كل اعتبار. واستمر الأمر على هذا النحو حتى استلام الأمبراطور قسطنتين الحكم على القسم الشرقي من الأمبراطورية الرومانية والتي كانت ليبيا تقع ضمنه، فأصدر قراراً بالاعتراف بالمسيحية، الأمر الذي سهّل خدمة البشارة فانتشرت المسيحية بشكل أوسع بين سكان البلاد. ولكن مع الفتوحات التي هيمنت على ليبيا اضطرت الأغلبية الساحقة من المسيحيين كغيرهم من الشعوب الأخرى، إلى الهجرة وترك البلاد تحت الضغط فإما تغيير دينهم أو الهجرة أو الإذلال، فاختاروا احتمال المشقات والأهوال متمسكين وثابتين على إيمانهم الحق بالرب يسوع المسيح، واثقين بوعد الله على فم رسوله بولس الذي يقول: "فَإِنِّي أَحْسِبُ أَنَّ آلاَمَ الزَّمَانِ الْحَاضِرِ لاَ تُقَاسُ بِالْمَجْدِ الْعَتِيدِ أَنْ يُسْتَعْلَنَ فِينَا." (رومية8: 18). وخير دليل على الجذور المسيحية القديمة في ليبيا هو وجود عدد من الكنائس الأثرية في طرابلس وبنغازي،  كما يوجد ثلاث كنائس مقفلة في مدينة البيضاء. أمّا الوجود المسيحي في الجماهيرية الليبية اليوم فهو لجاليات أجنبية وخاصة من أوروبا بشكله العلني والرسمي. ولكن هناك عدد يقدر بالمئات من الليبين المؤمنين بالمسيح الذين يعيشون إيمانهم وحياتهم المسيحية سراً. نصلي أن يبارك الرب كل مؤمن ومؤمنة بالمسيح في ليبيا، وأن يزداد عددهم ويكثر خلال الفترة المقبلة.

 


تعليقات (33)


weamfrance () - 2015-10-25 21:00

يوجد مسيح ليبيين في ليبيا وفي العالم اجمع


حبيب يوسف (المشرف) - 2013-10-21 05:36

nbl الاخ

سلام لك باسم المسيح

شكرا لزيارتك موقع معرفة



صلاتنا للرب ان يباركك ويجعلك نورا في ليبيا وحاملا رسالة الانجيل للشعب الليبي...


nbl (COM_IPLOC_LIBYANARABJAMAHIRIYA) - 2013-10-18 13:37

سلام المسيح مع جميكعم
بكل بساطه انا ليبي وبكل معني الكلمه عشت طول عمري في ليبيا امي مسلمه وابوي مسلم وانا مسيحي من سنوات واؤؤمن بالمسيح وانا اتعجب في شغلي وفي كل مكان تجد الليبي يقول لا مافيش ليبي مسيحي مستحيل وناهيك عن سب الدين المسيحي في مساجد الت يدعنا انها تدكر الله احب اقول ان مسيحي وليبي والكنيسه الليبيه سوف تقام اجل او عاجلا لاننا اولاد النور اقتلوا الجسد ولكن الروح لله ليبيا ارضي وبلادي لن اتخلي عنها نعم هناك ليبين مسيحين ويصدق من شئ ويكذب من شي
ليبيا للمسيح
ليبيا مسلم يهودي مسيحي ياسر من العنصريه
حتي الثوره الجديده كلها عنصريه قتل سفك دم هدا هو حال الفكر الاسلامي


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-03-15 06:39

الاخ ام رناد

سلام لك باسم المسيح

لا ادريكيف حكمت انه لا يوجد ولا مسيحي ليبي يعيش على الارض الليبية...هل حضرتك تعرفين كل الشعب الليبي؟


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-03-13 06:08

الاخت مريم
سلام لك باسم المسيح

اهلا بك في موقع معرفة على امل ان تواظبي على زيارته والاستفادة من مواده المنشورة كافة.

شكرا على رأيك الذي اقدره جدا...ربنا يباركك على الدوام...نحن بخدمتك للاجابة عن اي سؤال...


(ليبيا) - 2012-03-12 19:58

لمادايعني مستحيل وجودالمسيحيين في ليبيا يجب علينا أحترام كل الديانات اليهودية والمسيحية والأسلام ولو كان في مسيحيين في ليبيا علينا أحترام ديانتهم لأن ما في مسيحي لا يقبل وجود مسلم ..........يجب ان تكون المعاملة سلسة مع بعض رغم أختلاف الديانات لأننا كلنا خليقة الله........


(ليبيا) - 2012-03-12 08:22

الهم اعز الاسلام والمسلمين يارب العالمين


(ليبيا) - 2012-03-12 08:20

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاالله الاالله محمد رسول الله انا احترم كل الديانات ولكن للمعلومة فقط انه لايوجد ليبي مسيحي يعيش علي الارض اليبية الطيبة واذاكان هناك متطرفون يعيشون في الخارج فنحن لاندري عنهم


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-03-12 06:41

الاخ كناري
سلام لك باسم المسيح

هل تعرف حضرتك الشعب الليبي كله؟ على العموم، نحن نحترم رأيك، وسواء اقتناعك من عدمه لن يغير في واقع وجود ليبيين مسيحيين اي انهم لم يكونوا مسيحيين لكنهم آمنوا بالمسيح...

لا ادري لماذا هذه الحدة وهذا النفور اخي الكريم!!!!


(ليبيا) - 2012-03-11 16:50

لا اله الا الله ومحمد رسول الله محمد عليه السلام (نبي)وسيدن موسى (نبي) لا اعلم من اين اتيت بالمعلومه المستحيله او من اين قراتها بان ليبيا يوجد فيها مسيح هل المعلومه التي دكرتها لوجود كنأس في ليبيا هي التي تدل على وجود بعض من اليبيين يعتنقون الديانه المسيحيه من المستحيل ان يوجد شخص من ليبيا ويكون مسيحي (((مسسسسسسسسستحيل___مسسسسسسسستحيل)))....وجود بعض الكنأس في ليبيا هي من مخلافات الاستعمار الايطالي سابق وتم تركهم لاحترام ليبيا لبعض الديانات ماعدا اليهوديه لوجود الجاليات المسيحيه العامله في ليبيا ايضافه الى معلوماتك اناالشعب اليبي مؤمن بالله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام وان ليبيا الدوله الوحيده في شمال افريقيا الوحيده المسلمه 100 في 100 . وانامواطن ليبي موجد في ليبيا ولم اسمع انهو يوجد ليبي مسيحي


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-03-09 17:18

الاخ mamfir
سلام لك باسم المسيح
رائع انك تصدق ان المسيحية كانت متجذرة في ليبيا قديما...
اخي الكريم، كونك موجود في ليبيا منذ ست سنوات ولم تر ليبيا مسيحيا واحد، فهذا لا يعني انه لا يوجد ليبيون مسيحيون اي آمنوا بالمسيح باختيارهم...تأكد يا صديقي، وليس للمفاخرة، انه يوجد ليبيون مسيحيون اكثر مما تتصور...


mamfir (مصر) - 2012-03-09 16:16

اكرر لايوجد اى دين فى ليبيا غير الاسلام


mamfir (مصر) - 2012-03-09 16:14

بسم الله والصلاة والسلام على اشرف خلق الله سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم
أخوتى فى الله رغم صحة بعض ما قيل ان هناك كنائس فى ليبيا وهذا ان دل فأنما يدل على ان كان هناك مسيحيين فى ليبيا لا أعرف متى كان ولكنى أعرف ان هناك كنائس فى ليبيا منها ماتم تحويلها الى مسجد(الله اكبر) مثل التى توجد بميدان الجزائر فى طرابلس
ولكن اريد ان ارد على الاخ الذى قال ان هناك مئات الليبين يعتنقون او يؤمنون بالمسيحية... أخى هذه معلومة خاطئة مائة بالمائة انا مصرى اعمل بليبيا منذ ستة سنوات ولى الشرف
واشهد بأنى لم أرى ليبي واحد مسيحى والحمد لله
ولا يوجد اى ديانة فى ليبيا غير الاسلام والحمد لله
اللهم اعز الاسلام وانصر المسلمين


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-02-28 06:12

الاخت ميس بروبلمز

سلام لك باسم المسيح

اية فتنة تتحدثين عنها؟ هل يحتاج الليبيون الى معلومات مثل هذه لتشتعل فتنة بينهم؟...


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-02-28 06:00

الاخ الفاروق
سلام لك باسم المسيح
ان لم تسمع حضرتك ب ليبي مسيحي لا يني انه غير موجود...المسيحي الليبي لم يُخلق على الديانة المسيحية بلهو اختار الايمان بالمسيح عن اقتناع، ولكنه ما زال على الهوية مسلم الديانة...
اخي الكريم، افهم حماستك الاستنكارية، ولكن الا يحق لاي كان ان يختار الايمان الذي يراه صحيحا؟ لا تؤمن انه لا اكراه في الدين؟...اهدأ يا محبوب ولا داعي للانفعال...


(ليبيا) - 2012-02-27 22:56

أنتم تحااااااااااااااولون نشر الفتنه بين الليبين المسلمين اللذين لم يعرفوا للمسيحيه مكان ف ليبيا....و ياسركم من الفتنه خيرلكم راهو


(ليبيا) - 2012-02-27 12:44

في ليبيا وعلي حد علمي او في شمال افريقيا قبل الفتح الاسلامي كانت المسيحية وديانات اخري ال الفتح الاسلامي اصبحت شمال افريقيا مسلمة الي الاندلس نرجع لليبيا بعد الفتح الاسلامي اصبحت ليبيا دولة مسلمة سنية معتدلة الاسلام ولايوجد لدينا مسيحين غير الجاليات الوافد وهي ليست ليبية وفي السابق كان لدينا يهود وتم اجلائهم واصبح في ليبيا شمال وجنوب وشرق وغرب مسلمين عرب وامازيغ وتبو وتوارق كلنا مسلمون والحمد لله وتجمعنا التصاهر والتناسب والدم


(ليبيا) - 2012-02-27 09:14

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله محمد ابن عبدالله ---
انا ليبي واعيش في بلدي الحبيب ليبيا ولم اسمع يوما عن ليبي مسيحي الديانة واتعجب قول الكاتب بانه هناك اخوة لنا مسيحيين في ليبيا وغير ظاهرين للعلن ولنرجع قليلا للوراء في عهد الملك هل هناك تسجيل لشخص واحد ليبي مسيحي لا ولنرجع اكثر في عهد الاحتلال الايطالي (في هدا العهد بالدات ان كان هناك مسيحين فكان الاجدى بهم البوح بهدا لان الايطاليين مسيحيين وحالوا ان يقوموا بما يسمى بالتبشير ولم ينجحوا) ولانريد العودة الي الدولة العتمانية -- يا هدا ويا من تدعي بوجود المئات من الليبيين مسيحين فليكن في علمك باننا مسيحيون اكثر منك ودلك لسبب بسيط جدا وغالي جدا وهو اننا نؤمن بعيسى عليه السلام وبما علمنا ديننا الحنيف بان الايمان هو الايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله لانفرق بين احد من رسله فلهدا نحن نؤمن بعيسى وبكتاب عيسى عليه السلام


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-02-27 06:52

الاخ ادم

سلام لك باسم المسيح

اتظن انك تعرف الشعب لليبي كله؟ اني لا اتحدث عن الدين الرسمي للشعب لليبي...مما لا شك فيه ان الاسلام هو الدين الرسمي...لكن لا يمكن اغفال انه يوجد ليبيون مسلمون آمنوا بالمسيح...هذه حقيقة يا اخي الكريم بغض النظر عن عددهم...


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-02-27 06:49

الاخت مريام علي
سلام لك باسم المسيح
شكرا لزيارتك موقع معرفة ومشارتنا رأيك...الر يباركك


(ليبيا) - 2012-02-25 12:56

مع فائق احترامي ولكن لا يوجد ليبيون مسيحون .
الشعب الليبي يتكون من :
مسلمين سنة وهم الاغلبية الساحقة
و يهود وهم قله وتم طردهم من حوالي 20 سنة
اما الان فكل الشعب الليبي مسلم سني
ولا يسمح للمسح بأخذ الجنسية الليبية قانونا اما اذا قام شخص مسيحي بتزوير الجنسية الليبية او بتزوير مستندات للحصول علي الجنسية فهذا شيئ اخر
الليبيون متمسكين جدا بتعليم دينهم الاسلامي وبعداتهم وتقليدهم وهم يفخرون لان ليبيا لا يوجد بها الا الدين السلامي (دون الاسائة للدين اليهود والمسيحي فهيا اديان سموية والاسائة اليها تعادل الاسائة الي الاسلم )


(ليبيا) - 2012-02-24 19:48

رائع ان نعود لقرائه ان الليبيون كان لهم دور مهم في نقل الاديان ورائع ان نعرف ان هناك ليبيون مسيح كم احب سيدنا المسيح


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-02-24 07:11

الاخ البياني
سلام لك باسم المسيح
لا يبغتي موقع معرفة تأمين شهرة لأي من يشارك في كتابة مقالة، المهم في المقالة و مضمونها ومصداقيتها، وهذا متوفر بدقة بنعمة الله...

-لا ادري لماذا تستغرب انه يوجد في ليبيا مئات الليبيين صاروا مسيحيين، وي مارسون ايمانهم بسرية لأسباب كلنها يعرفها...

اخي الكريم، نحن لا نتحدث عن مسيحيين اجانب مقيمين في ليبيا، لذا لا اتخلط بين هذا وذاك.نحن نعلم انه يوجد مسيحون اجانب في ليبيا وهم ربما يمارسون شعائرهم الدينية في كنائس معينة...

-ما علاقة ترددك الى كنائس لسنوات بموضوعنا؟ هل استندت على زيارتك الى كنيستين لتبني عليها معلومات حول انتهاء المسيحية كديانة؟ يعني افحمتنا بهذه المعلومة يا اخي البياني. صديقي، الايمان المسيحي لا يمكن لأحد ان يلغيه او يمحيه، ولا تسمح لأحد ان يحاول خداعك بافكار مثل هذه...انت انسان مثقف متعلم لا يجوز ان تكون لديك هذه الافكار...تصور معي اقول لك اني زرت مسجدين او ثلاثة لسنوات واستنتجت ان الاسلام انتهى كديانة...ماذا ستقول عني؟

-ما علاقة التكنولوجيا والتطور العلمي بقبول او عدم قبول تعاليم المسيحية؟...

-من هو ننهام يا صديقي؟ اتظن انه لا يوجد اعداء للمسيح الا غير مسيحيين؟ لا يا محبوب، في الغرب يوجد كتاب هم اعداء المسيح قلبا وقالبا، فلا يغشنك اسمه الذي يبدو منه انه مسيحي...فالغرب مليء بالملحدين الذي لا هم لهم الا الافتراء على الاديان، فهذا الذي تقتبس منه يا محبوب، رما يكون قد هاجم الاسلام في مقالة ما. يعني تحليل هذا الكاتب يشبه تحليلات الاطفال...ولأنه ليس متأكدا مما يقول فهو يستخدم عبارة "لعل"...

-المهم يا صديقي، مكتوب...فليكن الله صادقا وكل انسان كاذب...وهذا يعني ان اي تعليم او اي تحليل يتنافى مع كلمة الله فهو مرفوض ومؤسس على افتراءات واكاذيب. نحن لا ننتظر ممن اقتبست نه حضرتك لنؤمن ان المسيح صلب ومات مقام من الموت...

-اما النصيحة التي تقدمها لنا بتوخي الصدق والتحقق من الامور...فهذا أرده لك بمحبة باحترام...نحن الحمدلله معلوماتنا فيما خص ايماننا لا لبس فيها ولا شك...ونحن ندعو لله بالموعظة الحسنة، لا باتهامات مبطنة كما تفعل حضرتك...وان حقا كنت تسعى للهداية، فالله لن يتركك بلا هداية، المهم ان تصفي النية والفكر...ولك شكري


البياني (ليبيا) - 2012-02-23 09:51

تحية طيبة

مصادفة أني وصلت إلى هذه الصفحة وأتعجب كثيراً لماذا لا نجد اسم كاتب المقالة ؟؟؟
أم أنه هو نفسه الأخ (( حبيب يوسف )) ؟؟؟
ويزداد عجبي أن أقرأ في نهاية مقالة بهذا العنوان ما يلي :
(( مقتبس ))
ولكن هناك عدد يقدر بالمئات من الليبين المؤمنين بالمسيح الذين يعيشون إيمانهم وحياتهم المسيحية سراً. نصلي أن يبارك الرب كل مؤمن ومؤمنة بالمسيح في ليبيا، وأن يزداد عددهم ويكثر خلال الفترة المقبلة.
( انتهى )

أنا أعرف عائلات ليبية - يهودية ، وجاري أمه إيطالية يهودية ، وهناك عائلات أمهاتهم إيطاليات مسيحيات أو يهوديات ، .... الخ ولم أسمع ولا مرة أنهم يصلون سراً ، بل الذي نعرفه ( على الأقل في طرابلس ) أن الكنيسة الشهيرة في منطقة ( الظهرة ) مفتوحة أبوابها إلى غاية اليوم منذ بنائها من قبل الإيطاليين ،

لا أكتب عن جهل أو قلة إطلاع ، فقد عشت وترددت على الكنائس في أوربا والشرق ، وقضيت أربعة سنوات أتردد على الكنيسة البروتستانتية الوحيدة في روما ، وعلى كنيسة سانتا مريا مدجوري ، أضخم وأقدم الكناس الكاثوليكية وعشت شهور في أديرة وكنائس أتعلم .. !!

النتيجة !!!
المسيحية كديانة انتهت منذ زمن بعيد

العقل الإنساني ، مع تطور العلوم والتكنلوجيا ، لا يستطيع أن يقبل بحال من الأحوال تعاليم المسيحية ( بغض النظر عن أي كنيسة أو جماعة )
وهذا مقتبس من موضوع يتعلق بسمعان لم يكتبه لا عربي ولا مسلم بل !!!!!

( مقتبس )
سمعان القيرواني
من قورينا – شحات بقورينائية شرق ليبيا وهو الذي حمل الصليب مع المسيح حتى يصلب المسيح عليه.ولانه من شمال أفريقيا فيعتبره البعض أول قديس مسيحي من أفريقيا. واعتبر أبناءه الكسندر وروفوس من اوائل المبشرين المسيحين والمذكورين في الانجيل
يقول مرقس : " ثم خرجوا به ليصلبوه، فسخروا رجلاً مجتازاً كان آتياً من الحقل، هو سمعان القيرواني أبو الكسندروس وروفس ليحمل صليبه " (مرقس 15/20 - 23).
"ولما مضوا به أمسكوا سمعان، رجلاً قورينياً كان آتياً من الحقل ووضعوا عليه الصليب ليحمله خلف يسوع" (لوقا 26:23).
يقول مرقس : " ثم خرجوا به ليصلبوه، فسخروا رجلاً مجتازاً كان آتياً من الحقل، هو سمعان القيرواني أبو الكسندروس وروفس ليحمل صليبه " (مرقس 15/20 - 23).
"ولما مضوا به أمسكوا سمعان، رجلاً قورينياً كان آتياً من الحقل ووضعوا عليه الصليب ليحمله خلف يسوع" (لوقا 26:23).
يقول المفسر نينهام في تفسيره لمرقس: " يبدو أن الغرض من هذه الفقرة هو ضمان صحة القصة؛ التي تقول بأن سمعان قد حمل الصليب، وما من شك في أن أحد الأسباب في الحفاظ على هذه التفاصيل الشخصية في الإنجيل ؛ كان الغرض منه تذكير القراء بأن لديهم مصدراً للمعلومات عن الصلب، جديرًا بالثقة. ولعل السبب في حذف هذه الرواية والخاصة بحمل سمعان القوريني للصليب من إنجيل يوحنا، هو الادعاء: بأن سمعان قد حل محل يسوع، وصُلب بدلاً منه، ولا يزال سارياً في الدوائر الغنوسطية، التي كانت لها الشهرة فيما بعد ".
( انتهى الاقتباس )

تحية ورجاء توخي الصدق والتحقق من الأمور ولا داعي لمثل هذه المقالات ونحن نقول :
( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )
(سورة النحل: 125)

( قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ )
(سورة يونس: 108)

(إِنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ لِلنَّاسِ بِالْحَقِّ فَمَنِ اهْتَدَى فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ) (سورة الزمر: 41)


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-02-21 06:51

الاخ محمد
سلام لك باسم المسيح
نحن لا نعتمد على صورة بل نعتمد على مراجع تاريخية موثوقة، والصورة هي نموذج فقط عن أحد الاماكن التاريخية في ليبيا...

قبل ان تعلق وتعبر عن رأيك، حاول ان تقوم ببحث بسيط عن كلمة القيروان...صحيح يا صديقي ان مدينة قيروان موجودة في تونس، لكن ملاحظة إلى ان منطقة القيروان التى جاء ذكرها في الانجيل والتي كان منها سمعان القيرواني هى مدينة قورينى... أحدى المدن الليبية الخمس ...
*ويرجع أسمها كيرانا إلى الحقبة اليونانية حيث وجدت فيها عملات فضية أغريقية 400- 450 ق.م نقشت على أحدى وجهيها أسم "كيرانا" وفى الجهة الأخرى صورة نبات السيلفيوم الطبى الذى يكثر بأراضيها وأشتهرت بتصديرة فى العصور القديمة

وكما أطلق الإسكندر الأكبر المقدونى أسم السكندرية على قرية تقع على شاطئ البحر فمن الظاهر أن اليونانيون أيضاً هم الذين اعطوها أسمها نسبة إلى العذراء الأسطورية الحورية قورينا Nymph Corena وكانت هذه الحورية بطلة صيد الأسود ولما رآها الإله أبوللو أحبها وأخفاها عن الربة ليبيا

وعثر الأثريان بروشر وسميث 1861م على نقش بارز نقلا إلى المتحف البريطانى عليه شكل الربة ليبيا وهى تضع أكليلاً على رأس الحورية قورينا وهى تحاول الفتك بأسد .. ويمثل هذا الحفر أو النقش إلى زعامة سيرين (القيروان) للمدن الخمس الليبية (راجع محمد مصطفى بازامة - أسم ليبيا - مقال بمجلة ليبيا - بنغازى فبراير 1951 ص 50).

-القيروان التونسية بناها عقبة بن نافع هذا صحيح ويا ليتك ذكرت تاريخ بنائها...راجع تاريح تاسيسها يا صديقي محمد الامر الذي سيؤكد لك انها غير "القيروان الليبية". كيف سيكون سمعان القيرواني هو من مدينة لم تكن موجودة زمن المسيح؟...بينما مدينة قوريني الليبية والتي ينحدر منها سمعان القيرواني، يعود تاريخا الى حوالي 600 سنة قبل المسيح.

ربنا ينور قلبك ويرشدك للحق...يقول الرب يسوع: انا هو الطريق والحق والحياة.


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-02-21 06:29

الاخ ولد العمرين
سلام لك باسم المسيح
على ماذا تستند في تأكيد معلوماتك لتنفي وجود مسيحيين وعلمانيين في ليبيا؟ عل قمت ببحث مثلا؟


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-02-21 06:18

الاخ bobbos
سلام لك باسم المسيح
هل زرت كل المناطق والمدن الليبية لتعرف ان كان يوجد فيها كنائس ام لا؟ الجالية المسيحية في ليبيا كبيرة ولها كنائس تعبد الله فيها...كذلك يوجد مسيحيون ليبيون، فهم آمنوا بالمسيح...طبعا هم قلة مقارنة مع مجموع الشعب الليبي.

عزيزي، كيف تقبل ان يساعدك المسيحيون في التخلص من نظام قديم ولا تسمح بدخول المسيحيين الى ليبيا؟ مع اني لا احب السياسة كثيرا، لكن من باب لفت الانتباه اقول لحضرتك انه لولا مساعدة الدول الغربية للثوار لكان معمر القذافي اطاح بهم ولم تنجح الثورة...


(ليبيا) - 2012-02-20 23:35

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لايوجد في ليبيا اي كنيسه شغاله و لا يوجداي مسيحي في ليبيا و لن نسمح بدخولهم الى ارضنا الحبيبه و انتم تعرفون من هم الليبيون
ولو انكم موقع ديمقراطي ارجو عدم مسح تعليقي


(ليبيا) - 2012-02-19 12:50

السلام علي من اتبع الهدى ورحمة الله وبركاته
أولا:- ما علاقة الصورة المرفقة بالموضوع بالمسحية في ليبيا؟
ثانيا:- ما علاقة القيروان أو القيرواني بليبيا؟
عندما نعرف الإجابة على السؤالين نستبين أن كاتب الموضوع جانبه الكثير من الصواب ويكون فقد مصداقيته وصبح مجرد حبر على ورق.
----إجابة السؤال الأول باختصار هدا المبنى التاريخي يوجد في كباو ليبيا 250 كم جنوب غرب طرابلس – مدينة ولدت وتربيت فيها -
يعتبر قصر كاباو وهو من المعالم الأثرية الموجودة في ليبيا
واحدي المعالم السياحية التي تتميز بها ليبيا ويقصدها الكثير من الزوار من مناطق مختلفة من العالم
ومدينة كاباو مدينة جبلية تتمتع بتاريخ ماضي عبر التاريخ .

يبلغ عمر هذا القصر أكثر من 900 سنة وهو عبارة عن مبني دائري الشكل يتكون من ستة طوابق
وبداخله 360 غرفة .
يتميز هذا القصر بجدران من الصخور والجبس وسقوف وأبواب من جذوع أشجار النخيل والزيتون .

هذا القصر موجود في مدينة كاباو التي تقع في جبل نفوسة ( الجبل الغربي ) جنوب غرب العاصمة طرابلس ..

ويعتبر هذا القصر هو نموذج من عدة نماذج من القصور المنتشرة في المنطقة الجبلية ..

وكانت تستخدم هذا القصور في تخرين الطعام والحبوب وكانت مصدر تموين الجيوش في الحروب ..

والامازيغ الليبيين هم من بناء هذه القصور ولتأكيد ابحث في google
عن قصر كباو
---- القيروان هي مدينة أسسها عقبة بن نافع تقع جنوب شرق مدينة تونس العاصمة وتبعد عنها اقل من 200 كم وهي عاصمة الجنوب التونسي وتبعد القيروان عن العاصمة الليبية طرابلس أكثر من 600 كم وكذالك الموقع المرفق في مدينة كباو فما علاقة دالك بليبيا؟
أتقو الله فيما تكتبون انه عليكم رقيبا ومن شاء أن يقول فليقول خيرا أو يسمط
واختم بقول الشاعر.
وما من كاتب إلا سيفنى ويبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شي يسرك في القيامة أن تراه

هداكم وهدانا الله لما فيه الخير


(ليبيا) - 2012-02-18 10:33

لا يوجد مسحيون في ليبيا ابدا ولا حتى علمانيون هده فقط دعايات اعلامية
او اماني البعض ربما


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-02-15 07:48

الاخ hah_2311
سلام لك باسم المسيح
اجل يا صديقي، لن يدخل كثيرون ممن يقولون عن انفسهم انهم مسيحيون، الى جنة الله...والسبب لأنهم لم يكونوا جديين في ايمانهم بالمسيح...الله غفور رحيم له المجد، ولكن ساعة الحساب فالله لن يستخد رحمته بل عدالته...


(ليبيا) - 2012-02-14 13:05

اريد اناعرف بقول لن يدخل جميع المسحين الجنه بينما عندنا فى الاسلام انالله عزا وجل غفور رحيم الا عندا الشرك به


(تونس) - 2012-02-14 11:03

سلام عليكم



بامكانك مشاركتنا تعليقك بمجرد أن تسجل نفسك عضوا في الموقع


شارك هذه الصفحة: