FacebookMr MaaroufInstagramPinterest

صلوات مسيحيين

دعاء غفران الخطايا والذنوب

"أعترف لك بخطيتي ولا أكتم إثمي. قلت: "أعترف للرب بذنبي"، وأنت رفعت أثام خطيتي". (مزمور 32: 5)
من جهة الله، هو يريد ومستعد أن يمحو الإثم ويستر الخطية، ويبرئ ساحة المذنب، ويوجه الخاطئ إلى الطريق السليم.

لكن ماذا عنا نحن الخطاة؟

الإعتراف هو أكثر من مجرد القول بأنك آسف لأجل خطاياك، بل يتضمن الإلتزام باتباع الله، والرغبة المخلصة في طلب مشورة الله في حياتك.

أن تؤمن بالمسيح مخلصاً شخصياً لك من الخطية، هي الخطوة الأولى في طريق تصحيح العلاقة مع الله.

دردشة
تم إغلاق هذه الدردشة

تعليقات (79)


اديب (اليمن) - 2018-10-13 18:45

(المزمور 143: 8-10)

يا إلهي أنت أبي السماوي ومخلصي! بما أنك شئت أن تحفظني بنعمتك أثناء الليل الذي ولّى وحتى هذا الصباح الذي بدا, ساعدني على أن أستعمل كل هذا النهار في خدمتك, وأن لا أفكر أو أقول أو اعمل أي شيء إن لم يكن لإرضائك ولا طاعة إرادتك المقدسة لكي تؤول جميع أعمالي لمجد اسمك ولخلاص إخوتي. وكما أنك تشع بشمسك على هذا العالم أنر أيضاً عقلي بنور روحك لكي أسير في سبيل البر.

وهكذا يا إلهي لتكن غايتي دوماً خدمتك وإكرامك في جميع أعمالي منتظراً من نعمك فقط كل الخيرات. لا تسمح لي بأن أبدأ في أي عمل إن لم يكن حسب إرادتك. ساعدني يا الله وأنا اعمل لأجل هذه الحياة بأن أرفع نفسي أيضاً إلى الأعالي إلى الحياة السماوية السعيدة التي أعددتها لجميع أبنائك. احفظ نفسي وجسدي وقوني لكي أصمد في وجه كل تجارب الشيطان وخلصني من جميع الأخطاء التي تحيق بي بدون انقطاع.

وبما أنه من العبث البدء في أمر إن لم نثابر عليه, أتضرع إليك يا الله بأن تقودني وترشدني ليس فقط في هذا اليوم بل في كل أيام حياتي. أكثر فيّ أيضاً هبات نعمتك لكي أتقدم من يوم إلى آخر حتى أصل إلى الشركة الكاملة مع ابنك الحبيب يسوع المسيح الذي هو النور الحقيقي لأنفسنا. وأتوسل إليك يا إلهي لكي أنال منك كل هذه الخيرات بأن تنسى جميع أخطائي وأن تغفر لي ذنوبي حسب رحمتك اللامتناهية كما وعدت بذلك جميع الذين يدعونك بقلب صادق بواسطة يسوع المسيح مخلصنا, آمين.


marwamohamad226 (مصر) - 2017-08-12 01:48

أيها الرب الإله، أعترف بأني أخطأت إليك في كلامي وأفعالي وأفكاري وتعدّيت على وصاياك، أنا أؤمن أن الرب يسوع المسيح مات من أجلي على الصليب ليدفع عقاب ذنوبي، وأنا أضع ثقتي في تضحيته لخلاصي. من فضلك، تعال وغيّر حياتي بقوة روحك القدوس واقبلني كابن لك من الآن وإلى الأبد، أمين.
اعترف انى امنت بيك ربى يسوع المسيح الهى و مخلصى
انت الرب الحنون انت اللى فديت نفسك من اجلنااقبلنى يا رب كابنه لك مؤمنهلابك يا رب واشهد بايمانى بك وانا افتخر ان اكون مسيحيه
نور طريقى يا رب
واحفظنى من شر كل شرير يا رب
وعلمنى يا رب زاى اعبدك على حق وازاى اكون مطيعه لك خادمة لك ولدينك علمنى يا رب ازاى اشكرك على خلاصى
علمنى يا رب ازاى اكون دعوه لك ولدينك
بحبك يا يسوع يا نور حياتى


خادمة المسيح (الامارات العربية المتحدة) - 2015-05-06 08:54

يا الهي وجابلي ومبدعي الفريد انت مهندسي ومصممي وعارف بادق اسراري وتفاصيل حياتي وعالم بما يجيش في قلبي وفكري وعالم بضعف طبيعتي البشرية اغسلني يا ربي الحبيب بدمك الزكي الطاهر من ذنوبي واسترني بحنانك وامحو عني ماضي الاثيم واكسيني ببرك وامنحني غفرانك ومناعة ضد الخطايا ليست بقدراتي بل بنعمتك وبقوتك وارحمني يا الله كعظيم رحمتك لانك اله محب ورحوم وحنان ورؤوف وحلو وطيب المذاق ورحمتك واسعة واعمالك كلها لخيري ولصالحي وكلامك شهد وعسل لاذني اشتهيت يا رب رضاك ولكنني عاجز عن ذلك لانني انسان خاطئ قل كلمة واحدة فتبرا نفسي واعترف لك يا خالقي بانني اخطات اليك واعترف يا رب بانك ابن الله الحي القائم من بين الاموات لتفديني يا ربي الحبيب يسوع المسيح لتقيمني معك ولك اعطي كل المجد الى الابد امين


خليل إبراهيم (المشرف) - 2013-01-03 13:32

بالتأكيد لن أزعل منك أخت غزل. فالأخ حبيب هو زميل وصديق وأخ وأنا أتعلم منه الكثير. وطالما الأخ حبيب قادر على إقناعك، فهذا أمر جيد. المهم أن نصل إلى النتيجة التي نريدها، عن طريق من، ليست مشكلة.
الرب معك ويباركك أختي.


غزل (سوريا) - 2012-12-20 07:56

اكيد عندي جواب لئلك بس كيف مقلت عم نرجع نعيد نفس الحكي بس مسلمين قبل مناقشينك بالامر هادا عكلن حبيب اخد عنك هلأ بيقنعني وبينتهي النقاش بيني وبينك وبتمنى ما تكون زعلت مني


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-12-18 12:44

أختي غزل:
شكراً لردك وكلامك الذي اعرفه تماماً وقد حفظته من كثرت تكرار الأحباء المسلمين له.
لكن لو قارنا كلامك بالنبي إبراهيم مثلاً لوجدنا أن إبراهيم كان يعيش في وسط شعب وثني متعصب، وبالنسبة للتطور كان جاهلياً أكثر من الجاهلية التي كانت في زمن محمد. لكن ومع كل هذا كانت رسالة الله ووعده لإبراهيم سهلة وغير معقدة. وهكذا حصل مع نوح ومع أنبياء كثيرين بعدهما.
من جهة ثانية الله هو الذي يجعل الناس تؤمن به وليس الإنسان. الإنسان عليه مسؤولية إيصال كلمة الله كماهي للناس، أما الإيمان بالله، فليس للإنسان أي سلطة على أخيه الإنسان في أن يجعله مؤمناً أم لا. لأن الإيمان هو قرار شخصي بين الإنسان والله فقط.
لذلك لا يجب أن تكون مهمة محمد أن يقنع الناس بوجود الله، لأن هذا هو عمل الله في حياة كل إنسان. مسؤولية محمد كانت يجب أن تكون إعلان كلمة الله.
أختي العزيزة، إن تعاملات الله مع الإنسان لا تقتصر على نبي أو على شخص، بل الله قادر أن يتعامل مع البشر وأن يقنعهم بوجوده بطرق عديدة وكثيرة. لذلك الكلام أن القرآن جاء بلغة بليغة وصعبة الفهم كي يتأكد الناس من أن الله موجود، هي تبسيط وتسطيح لقدرة الله العظيمة.
وشكراً لك.


غزل (سوريا) - 2012-12-18 12:32

بصراحه ودك كتير حلو وعجبني حسيت بقوة جوابك بس بعتقد انو عندك خلفيه عن العصر الجاهلي وعن الصعوبات الي واجهها النبي محمد باقناع الكفار بوجد الله تعالى والابتعاد عن عبادة الاصنام وانو الله مختلف تماما عن البشر لهيك نزّل القران بكلمات بلغية الحكمه وصعبة المفهوم البشر ما بتقدر تفهما بسهوله لحتى يأثبت للكفار انو في شخص اسمى وارقى من البشر العادي الي هوي الله ومو لحتى يعجز الناس لهيك اختار واصطفا شخص مقدي الي هوي النبي محمد ليفسر ويوضح للكفار الاعجاز الي كان بالقران والرساله الي كان الله بدو يوصلها للناس ... وشكرا الك


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-12-18 09:19

أختي غزل:
لم أفهم بالضبط ما اردت أن تقوليه في تعليقك الأخير. هل تنتقدين القرآن لأنه غير واضح وغير مفهوم؟
أم أنك تقولين أنه من الله والدليل على ذلك أن فيه إعجاز كثير؟
وهنا لدي سؤال لك، إن كان الله يريد أن يرسل رسالة للإنسان كي يشجعه على محبته وعلى عبادته وطاعة وصاياه، فهل تكون هذه الرسالة واضحة أم غامضة؟ معقدة أم بسيطة؟ مفهومة أم صعبة الفهم؟
وشكراً لك.


غزل (سوريا) - 2012-12-17 10:41

ولو مو معقوله شو هالسرعه بالرد يا خليل انو نهائيا ما تأخرت بس اسبوعين :)
بنرجع لموضوعنا لو انو القران من اسمى وارقى الكتب ما كان بيكون في كل هالاعجاز القران بتقرا فيه بس اغلبو مو مفهوم وغير واضح في كتير اعجاز والغاز والاثبات كل واحد ببفسرو عكيفو بينما باقي الكتب سهل الفهم وكلشي واضح ومفهوم بعكس القران


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-12-17 06:17

أختي غزل:
شكراً لتعليقك، مع أنني أختلف معك في كثير من النقاط.
لو أخذنا التسلسل التاريخي للكتب الثلاثة سنجد أنها على الشكل التالي:
التوراة - الإنجيل - القرآن
لكن إن أخذناها من ناحية المضمون أي من ناحية وصايا وشرائع الله سيكون الترتيب على الشكل التالي:
التوراة - القرآن - الإنجيل
فل نأخذ مثلاً لإيضاح الصورة أكثر. موضوع الزنى في التوراة هو الفعل الذي يحدث بين رجل وأمرأة خارج نطاق الزواج المقدس الذي اسس له الله في التوراة. وبعد ذلك ذلك جاء الإنجيل ليعطي مفهوماً أعمق للزنى على أنه ليس الفعل فقط، بل هو فكر القلب الذي يزنى، إذ قال السيد المسيح: "من نظر إلى امرأة ليشتهيها فقد زنى بها في قلبه". أي أن خطية الزنى تبدأ من القلب وليست فقط فعل الزنى.
أما القرآن فيعود في تشريعه بالنسبة للزنى إلى ما قبل الإنجيل إلى التوراة كي يعيد الخطية إلى الفعل فقط لا غير، وأنت تعرفين تفاصيل حكم الزنى والشهود وكل ذلك.
فكيف يتطور تشريع الله ويسمو من التوراة إلى الإنجيل، ومن بعد ذلك لو فرضنا أن القرآن من الله أن يعيد التشريع إلى نقطة الصفر؟؟؟
إن كان القرآن من الله، فجب أن يكون أكثر سمواً ورقياً مما جاء في الإنجيل المقدس، أليس كذلك؟؟؟
أختي لو أن الله سيحاسبنا على النيات فقط كما قلتي، لكان الله فقط اكتفى بالوصايا العشر التي أعطاها لموسى وترك لكل إنسان أن يحكم عقله في كيفية التصرف في حياته. وما كان من داعي لكتب سماوية ولا من أنبياء ولا من إنذارات ويوم للدينونة.
الله سيحاسب الإنسان على تجاوبه مع خطته التي رسمها هو لخلاصه. هل قبل خطة الله لنجاته من الخطية والدينونة، أم أهملها واستخف بها؟؟؟
أرجو أن تفكري بعمق وأن تصلي لله كي يوضح لك الأمور.
والرب معك.


غزل (سوريا) - 2012-11-30 13:37

تمام انا معك انو الانجيل ما هدد ولا جبر عالايمان بالمسيح بس كمان القران ولا في ايه مبين فيها تهديد او قوه للايمان فيه
هاي اولا اما تانيا انتو عنجد عم تظلمو القران انو هوي مو كتاب الله وسوء هالفهم لانو كل واحد بيحلل عزوئو فيك تقلي على اي اساس مو كتاب الله ؟ اكيد بدك تقلي لانو بيناقض الانجيل وازا بدنا نمشي على هادا الاساس معناتا مو معروف انو كتاب او كتاب الله لانو اليهود بيقول التوراة والمسيحي بيقول الانجيل والمسلم بيقول القران اما اخر شي صدقني كل هالخلافات بالنسبه للدين ما رح تغير شي ولا رح تجيب نتيجه المسلم ما رح يتنازل للمسيحي ولا المسيحي رح يتنازل ولا اليهودي وهيك ... بس بدي ياك تعرف انو بالنهايه كل واحد عنية قلبو رح يتحاسب مو عكيفيه ايمانو


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-11-29 18:11

أختي غزل:
شكراً جزيلاً لك على تعليقك الجميل وسؤالك الهام جداً.
ربما كنت أوافقك الرأي لو أن محمداً حمل السلاح فقط دفاعاً عن النفس. وكنت أوافق معك لو أن القرآن لا يحتوي على آيات تشجع وتطلب من المسلم قتل الكفار (خاصة من اليهود والنصارى) وكل مرتد عن الإسلام.
وربما كنت وافقت معك لو ما يسمى بالفتوحات الإسلامية هي ليست حروباً وغزوات من المسلمين على بلدان لم ترغب بالإسلام ولم تطلبه بالسيف ولا بغيره.
والغريب أختي غزل أن الإيمان المسيحي انتشر عكس الإسلام تماماً. فالمسيحيون هم من كانوا يموتون مسالمين في القرون الأولى دفاعاً عن إيمانهم. ومع ذلك انتشر الإيمان المسيحي في كل القارات بالسلام والمحبة رغم كل كل الإضطهاد والقتل الفردي والجماعي البشع الذي تعرض له المؤمنون الحقيقيون بالمسيح.
وهل قرأت في الإنجيل المقدس دعوة لقتال الناس أو لكرههم حتى لأنهم ليسوا مؤمنين بالمسيح؟ وهل تجدين في الإنجيل المقدس أية دعوة لإجبار الناس على الإيمان بالمسيح تحت التهديد والوعيد بالقتل أو بالتهجير أو بدفع الزكاة وهم صاغرون؟
أختي غزل، من الجيد أن يستمع الإنسان إلى أصحاب الخبرة والعلم وأن يأخذ منهم المفيد. لكن الأفضل والأحسن خاصة فيما يتعلق بالإيمان بالله وبالمصير الأبدي أن يبحث الإنسان بنفسه عن الطريق الصحيح الذي يؤدي إلى الله وبالتالي للحصول على الحياة الأبدية.
أشجعك أن تقرأي الإنجيل ليس بعين الناقد أو المقارن بين الأديان، بل بعين الباحث الصادق والمحب لمعرفة الحقيقة. وأنا متأكد أختي غزل من أن الله سيعلن نفسه لك كما فعل معي شخصياً منذ أكثر من 17 سنة، عندما كنت أقرأ الإنجيل المقدس.
والرب معك.


غزل (سوريا) - 2012-11-28 09:39

مرحبا خليل كيفك ?
قريت صلواتك للناس بس مو تحت هادا العنوان كتيييير عجبوني .... تحت هادا العنوان الهيئه في نقاش عالقران ... بدي الك شغله بس بدون زعل انا معك انو النبي محمد حيرب بالسيف وبايدو حق وقت الله بيكلفك بمهمه فانت مجبور تنفذها والله قال لمحمد بدو ياي ينشر القران الي هوي الدين الاسلامي للعالم بالقوه بالعنف بالضرب بالرواء باللطافه المهم يننشر بس بوقتها في ناس ما قبل تفوت الاسلام وصارت تهاجم النبي محمد وبدها تقتلو فهوي اضطر يدافع عن جماعتو وعن حالو ليقدر ينفذ يلي طلبو منو الله وابدا المسيح ما بيختلف عن محمد المسيح ضربو وراجمو وهانوو وتماما هيك محمد صار في انضرب وانرجم وانهان بس الفرق انو المسيح بوقتها ما كان في لزوم يستعمل السيف لانو كان مخطط لعملية الفداء


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-10-01 06:06

الصديق العزيز:
لقد تحقق كلام السيد المسيح عندما تكلم عن الفترة التي قضاها يونان في بطن الحوت (ثلاثة أيام) وبعدها خرج للحياة من جديد، وكان في حكم الميت في بطن الحوت، عندما مات السيد المسيح على الصليب وبقي في القبر ثلاثة أيام، ولكنه قام في اليوم الثالث وهو حي اليوم.
أما بالنسبة للسيف، فالمشكلة ليست أنه ذكر في القرآن أم لم يذكر. المشكلة في أداء المسلمين وعزوات محمد خير شاهد على أنه كان يحارب بالسيف وكان يقتل ويقاتل، ويدعو للقتال. فهل تستطيع أن تنكر ذلك؟؟
مع أنك ستبرر هذه الغزوات وستجد لها مخرجاً من القرآن، لكن مع ذلك هذا لا يلغي التاريخ بأن القرآن لم يرد فيه كلمة سيف نهائياً، ومع ذلك محمد استخدمه وقاتل به ودعى لحمله.
وشكراً لك.


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-10-01 06:02

الصديق العزيز:
أولاً نحن لسنا أقباط ولكننا نحترمهم جداً.
ثانياً: هل من الممكن أن تشرح لي الحل لهذه المشكلة من وجهة نظر الإسلام والقرآن لو سمحت؟
لدينا من جهة إله محب ورحيم وغفور، ومن الجهة الثانية هذا الإله نفسه كلي العدل، وهو يحاسب كل مخطئ بالموت الأبدي أي نهار جهنم.
فكيف يمكن لهذا الإله المحب والرحيم، أن يقبل خطاة في محضره وقد أصدر هو نفسه حكم الإعدام بحقهم؟؟؟
وشكراً لك.


elomdagh (جيرسي) - 2012-09-27 09:33

لماذا لم تتحق معجزةالمسيح والتى قال ان معجزته هى معجزةيونان؟ كيف لا يتحقق كلام اله؟ انتم تقولون انالاسلام انتشر بالسيف! ولم تذكر كلمه السيف مرةواحدة فى القران!مع انها ذكرت فى كتابكم 200 مرة! من لا يملك سيفا فليبيع معطفه وليشترى واحدا! هكذا قال المسيح
لانتم


elomdagh (جيرسي) - 2012-09-27 09:26

صديقى العزيز لابدانتعرف انه لا تزر وازرة وزر اخرى ( لااحد يتحمل خطيئه احد) الله وحده غافر الذنوب قابل التوبة واتمنى ان يناظرنى احدمنكم باحترام , شكرا للموقع ولاخوتى الاقباط


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-09-05 08:15

الصديق العزيز: hmoaoya

شكراً لتعليقك وأهلاً وسهلاً بك في موقع معرفة.
يهمنا كثيراً أن نتواصل معك وأن يستمر التواصل. ويهمنا جداً أن نلبي طلبك في التعرف على الإيمان المسيحي (أفضل هذه التسمية أكثر من الدين المسيحي). لكنني لا أعرف ماذا تريد أن تعرف. لذلك أقترح أن تبدأ أنت بطرح سؤال معين تريد معرفة الإجابة عليه يختص بالإيمان المسيحي، ومن هذا السؤال يمكننا أن نطلق بحوار بناء عقلاني مبني على الكتاب المقدس كلمة الله.
وشكراً لك مرة أخرى.


[email protected] () - 2012-09-05 06:42

انا شاب مسلم حابب اعرف عن الدين المسيحي وشكرا لكم


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-08-27 07:04

عزيزي الدكتور:
من قال لك بأننا نصوم ونفطر في محراب السيدة الطاهرة العذراء مريم؟؟ من أين أتيت بهذا الكلام؟؟
وأمر آخر، مريم أم يسوع المسيح هي ليست مريم بنت عمران، لقد خلط القرآن بين الإسماء. فمريم أخت موسى هي بنت عمرام وليس عمران. أما والد مريم أم يسوع المسيح فوالدها ليس عمران ولا عمرام.
وشكراً لك.


drmahdally () - 2012-08-23 01:35

بارل الرب فى صيامكم وافطاركم فى محراب السيده الطاهره العذراء (مريم بنت ال عمران).....كل عام وانتم بخير يااخوتى واحبائى


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-08-17 09:45

أخي جلال شكراً لتعليقك، وصلاتنا أن يبارك الرب حياتك وعائلتك وأن يقودكم دائماً في طريقه بسلام وبركات عديدة.


جلال الكردي () - 2012-08-16 10:06

حاب ان تصلو لي ولعائلتي


جلال الكردي () - 2012-08-16 10:04

هكذااحب الله العالم


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-08-14 06:28

الأخت أنين:
أهلاً وسهلاً بك صديقة على اسرة موقع معرفة، وصلاتنا أن يبعد الله الأنين والحزن عن حياتك. ويسعدنا أن تفعلي نشاطك في موقعنا عن طريق المزيد من المشاركات والتعليقات.
والرب معك.


انين () - 2012-08-14 00:12

اقبلوني صديق لكم _______مع تحياتي للجميع بالموفقيه


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-08-09 07:07

أهلاً وسهلاً بك أخي محمد صديقاً لموقع معرفة، ويهمنا أن نتعرف عليك أكثر من خلال مشاركتك الفعالة في موقعنا. والرب معك.


mohammedmostafa () - 2012-08-08 18:53

اقبلوني صديق


kawtare () - 2012-08-07 01:25

أهلاً بك أخي مراد ونرحب بك صديقاً عزيزاً علينا.


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-07-21 12:38

الأخت العزيزة تالا:
بكل صدق ومحبة أقول لك بأنني قرأت القرآن كله ولم أجد فيه شيئاً واحداً جديداً يفوق في تعليمه ما جاء في الكتاب المقدس. فهل لك أن تعطيني أمراً واحداً يتميز به القرآن عن الكتاب المقدس من جهة معرفة من هو الله أو خطة الله لخلاص الإنسان.
بالمناسبة كمسيحيين نؤمن بأن الله واحد لا شريك له.
والرب معك.


() - 2012-07-20 08:24

لا إله إلا الله محمد رسول الله .. أتمنى أن كل مسيحي يقرأ القرآن ويبحث عن الصواب ... فمن قلب محب أقول لكم .. الله واحد وعيسى رسول الله


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-07-19 06:47

أهلاً بك أخي مراد ونرحب بك صديقاً عزيزاً علينا.


() - 2012-07-15 23:24

ana mourad askno f argoutin


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-07-11 12:57

الأخت مايا:
ونحن نشترك معك في كلامك، إذ أننا كمسيحيين لا نعبد إلا الله الواحد الأحد. ونحن نعترف لله لخطايانا مباشرة لأنه هو الوحيد القادر أن يغفرها لنا ويطهرنا من كل إثم وذنب.
وشكراً لك.


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-07-11 12:42

الأخت نجلاء:
هل يمكن أن تشرحي لي لو سمحتي كيف لا تؤمنين بالسيد المسيح. وعلى فكرة، أنا أؤمن بأن الله واحد أحد ولا أعبد سواه.
وشكراً لك.


() - 2012-07-10 09:49

We must pray to Allah as Muslims that we should not involve anything with Him to forgive us our day of judgment and we must also Nstghafr of our Lord and repent to him even accept us, peace be upon you and God's mercy and blessings


() - 2012-06-26 13:57

انا لست امنة بالمسيح للان الله الواحد الاحد هو المعبود الوحيد فقط


(السودان) - 2012-06-16 12:16

أريدان أقول بأيمان والصلاة يشفاء المريض
وشكر جزيرا على هذا الفرص


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-06-13 11:31

الصديق العزيز: medomh

نرحب بك صديقاً عزيزاً، واهلاً وسهلاً لك.
هل لديك سؤال محدد عن الإيمان المسيحي نستطيع أن نبدأ به؟؟

نرجو أن تكتب لنا، ولك كل الشكر والإحترام والتقدير.


medomh (مصر) - 2012-06-13 10:39

اريد ان اتعلم المسيحية


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-06-06 08:34

أهلاً وسهلاً أخت goga girgis
نرحب بك عضوة وصديقة لأسرة الموقع.


(مصر) - 2012-06-06 08:13

اشكركم على قبولى عضوة معكم


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-05-29 10:34

أهلاً وسهلاً بك أخت هوبا
نرحب بك وصلاتنا أن تجدي بركة لحياتك من خلال موقعنا معرفة.
ستصلك رسالة شخصية منا على بريديك الإلكتروني في وقت قريب.

الرب معك.


(مصر) - 2012-05-27 23:36

اريد ان اتعلم الكر عن المسيحية مع الالتزام بالاسلام


daran (الأردن) - 2012-05-22 22:34

kazal
if u as that so pray just 4 u


daran (الأردن) - 2012-05-22 22:31

انا بشكرك يااخ خليل ع ذوق اجابتك اما انسة غزل لاتحكيانتي عنالمحبةوالعطاء للوطن انا مابشوه ولاعم بحكي عاطل عن بلدطاهر لكنانااحكي عن حقائق سوريا تجمع للفسادالعالميانا نشرت فيمجاة كندا الوطنية صور ووثائقوانتي تطلبي مني الصلاة مناجل بادانا هاجرت عشان مانتمي لبلدملوث تعلمي من المسيحانة مابتردي ع كل شي وخاصة الحق وبصراحة انتي لية بتزعلي من الصراحة انتي كنتي اسفة اتمنى تعرفت بضروف احسن من هيك مااحب باشوف تعليقاتك استاذ خليل انا من الكاثوليك في كندا بادرس في ثانوية الراهبات سنة اخيرة واعمل بجريدة حرة اذا زعجتك بصراحتي اسفة ست غزل انا ماخدشت حياء سوريا لان هي معلنة هيك


غزل (سوريا) - 2012-05-22 09:32

ولله كيف انا شايفه اكييد المسيح مش مبسوط منك لانك اذا وطنك ما عم تصلي كرمالو بالعكس عم تهاجمي وعم تعطي صورة كتيير شنعه وبشعه ما بتليق بالوطن الغالي هادا اولا اما تانيا كرمال يحبك المسيح المفروض قلبك يكون انقى واصفى من هيك لانو صدقيني اذا لوطنك ما فيكي خيير ف تأكدي انو لكل الدنيا غير وطنك ما رح يكون فيكي خيير وتاني مره بصلي وبتوجه للمسيح يغفرلك ويغفرلنا لانو احنا عطوول خطاة يا انسه دارين ....
سلاام


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-05-22 08:51

أختي daran:

سأترك للأخت غزل أن تجيب في ما يخصها. وأنا سأجيبك عن سؤالك لي، والمتعلق بالملائكة.
لقد ميز الله الإنسان عن جميع خليقته (بما فيها الملائكة) وأعطاه سلطان لم يعطه لغيره. وجعل الله كل شيء خاضع للإنسان، الذي هو مركز محبة وعناية الله. فحتى الملائكة يسخرها الله لمساعدة الإنسان. لذلك تاج خليقة الله هو الإنسان وليس الملائكة. فالإنسان في نظر الله هو أهم شأناً من أي مخلوق آخر (حتى الملائكة).

والرب معك.


daran (الأردن) - 2012-05-21 21:47

لاواللة انا مابدعي المسيح عشان يغفرلي لان المسيح بيحبني وكفاية مطهر قلبي عشان هيك انا ارفض اعيش بارض الفسادوياست غزل المسيح مش محتاك لدعوة مين ما كان عشان يطهر قلب صادقةواستاد خليل كيف احنا احسن من الملائكة الملائكة كلهم صدق وطاعة انا باستغرب والوطن هو الصدق مش هيك نهتف بنحب سوريا وبنقبح صورتها عند العرب ياغزل


خليل إبراهيم (المشرف) - 2012-05-21 06:39

الأخت daran:

شكراً لجوابك. صحيح أننا لسنا كالمسيح في طهارتنا وقداستنا، لكننا أفضل من الملائكة بكثير عند الله. فالملائكة هم خدام لله والإنسان.
أما بخصوص موضوع المسامحة، فأنا قلت لك سابقاً أن هذا الأمر صعب وليس بالسهل، لكنه يصبح سهلاً عندما نفتح قلوبنا لله كي يعمل هو فيها. فهل يستحيل على الله شيء؟ بالطبع لا. لذلك علينا أن نسلمه حياتنا بالكامل كل يغير فيها ما يشاء، وعلينا أن نثق بأنه سيغيرها نحو الأفضل.
لا يأس ولا فشل مع الله. اشجعك بأن ترفعي قلبك بكل ما فيه من مرارة إلى الله بكلماتك الخاصة، وعبري له عن كل ما في قلبك، وهو وحده القادر أن يسمعك بعناية وأن يتعامل معك بطريقة غير عادية.
الرب معك.



بامكانك مشاركتنا تعليقك بمجرد أن تسجل نفسك عضوا في الموقع


شارك هذه الصفحة: