FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

صلوات مسيحيين

رغم يأسي ... سأصلي

"يا رب إله خلاصي، بالنهار والليل صرخت قدامك، فلتأت أمامك صلاتي. أمل أذنك إلى صراخي، لأنه قد شبعت من المصائب نفسي، وحياتي إلى الهاوية دنت. (مزمور 88: 1 - 3)
هل تشعر بأنك قد هبطت إلى القاع؟

كاتب هذا المزمور هبط حتى اليأس من الحياة وما فيها. فكل شيء من حوله كان سيء ويزداد سوءاً، رغم ذلك استطاع أن يخبر الله بكل شيء.

فمهما كان إحساسنا بالهبوط، فإننا نستطيع أن نذهب بمشاكلنا إلى الله ونعرضها عليه.

دردشة
تم إغلاق هذه الدردشة

تعليقات (1)


خادمة المسيح (الامارات العربية المتحدة) - 2015-05-08 15:12

الياس والاحباط والحزن كلها مشاعر يثيرها ابليس داخلنا ويجعلنا نشعر بان الله قد ضلمنا حاشاه لذلك نشعر بتلك المشاعر الحزينة ولكن المؤمن الحقيقي بالرب يسوع يسود قلبه محبة لله وللاخرين و فرح وسلام ومسرة دائما وبسمته واسعة على شفتيه وتسبيح ترنيم للرب ينطق فمه يشكر الله على كل شئ ومن اجل كل شئ وفي كل شئ ويقول دائما لله انا حزين ولكنني اثق بك يا الله وبوعودك لي في الكتاب المقدس وانت تعمل دوما لخيري ولصالحي رغم عدم وضوح ذلك لعيوني البشرية لكنني اراها بعيون ايماني القلبية واعلم من انك لن تتركني يتيما او يتيمة بل ستتدخل بنفسك بطريقة عجائبية وستنقذني من ازمتي وستملاني بالفرح والسلام الدائمي لانه مكتوب حيث يوجد الله يوجد محبة لا مشروطة ولا محدودة وفرح وسلام ومسرة بالرب دائما وتسامح لا مشروط ولا محدود وخدمة الاخرين اللامشروطة ولا محدودة ومتفانية من اجل اسم مجد الرب يسوع المسيح تبارك اسمه القدوس الى الابد امين



بامكانك مشاركتنا تعليقك بمجرد أن تسجل نفسك عضوا في الموقع


شارك هذه الصفحة: