FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

مرّ أبونا إبراهيم (أبو المؤمنين) باختبارٍ هو من أصعب الأمور التي قد تحصل لإنسان على الأرض. فقد أمره الله بأن يقدم ابنه ضحية (ذبيحة) على الجبل، ليرى هل يطيعه إبراهيم في هذا الأمر أم لا.

وفي اللحظة التي مدّ فيها إبراهيم يده ليقدم ابنه ضحية (ذبيحة)، تكلم الله إليه قائلاً كما نقرأ في سِفر التكوين 22: 12. وقد هيأ الله له ضحية (ذبيحة) أخرى كبشاً بديلاً عن ابنه ...

وهذا دليل على نجاح إبراهيم في الامتحان الإلهي، وأضحى أبا المؤمنين ...

من هو "الضحية" ("الذبيحة"): إسحاق أَمْ إسماعيل؟

هوية الضحية في الكتاب المقدس

بالنسبة لنا نحن المؤمنون بالمسيح، وبحسب ما جاء في الكتاب المقدس، نؤمن أن الذبيح هو إسحاق الابن الوحيد لإبراهيم من زوجته سارة بحسب وعد الله، وذلك لعدة أسباب نذكر منها:

 1 - ذكر الكتاب المقدس صراحة هوية الذبيح، كما نقرأ في سِفر التّكوين 22: 1 - 2.

2 - إسحاق ابن الموعد: ولادة إسحاق كانت بترتيب إلهي، فكان وعد الله لإبراهيم أن يهبه ابنا من زوجته سارة، سِفر التّكوين 17: 15 - 19.

3 - عهد الله مع إسحاق ونسله من بعده، تكوين 17: 19.

4- وعد الخلاص من نسل إبراهيم الموعود به (ب إسحاق): لقد تجسد الرب يسوع بشراً من نسل إبراهيم الذي وعده الله أن يكثره له من إسحاق (متّى 1: 1 - 16)، ليحقق الوعد بالخلاص (غلاطية 3: 14، وأيضاً نقرأ في غلاطية 3: 16.

5 - إيمان إبراهيم بأن الله قادر أن يُقيم من الأموات نسلاً، عبرانيّين 11: 17 - 19.
هوية الضحية عند المسلمين 

لكن آخرين يقولون بأن الضحية (الذبيحة) هو إسماعيل بن إبراهيم من هاجر لأنه هو البكر، مع العلم أن كتابهم لا يذكر اسم إسماعيل صراحة على أنه الضحية (الذبيحة)، بل يقول أن الضحية (الذبيحة) هو الغلام، أي إسحق، الذي بشرت به الملائكة إبراهيم وزوجته سارة، جاء في القرآن:

*وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ (هود:71)

*وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيّاً مِنَ الصَّالِحِينَ (الصافات:112)

*فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلامٍ حَلِيم ٍ * فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ (الصافات: 101 و 102).

يتبيّن من هذه النصوص بوضوح أن الضحية (الذبيحة) هو إسحق وليس إسماعيل الذي حبلت به هاجر بترتيب بشري، وليس بحسب وعد الله. لقد طلبت سارة من إبراهيم أن يتزوج هاجر لتنجب له نسلاً ( سِفر التّكوين 16: 1 - 2.

- أخي القارئ، لقد عبّر النبي إبراهيم عن إيمانه بالله وطاعته ومحبته له، فلم يمنع عنه ابنه وحيده  إسحاق الذي يحبه. وقد عبّر الله عن محبته لنا نحن الخطاة بأن بذل ابنه الوحيد من أجل خلاصنا، فكما افتدى الله إسحاق بن إبراهيم بكبش عظيم، افتدى البشرية جمعاء بيسوع المسيح فقدّمه ذبيحةً كفّارية عن كل البشر. مكتوب في الإنجيل المقدس في إنجيل يوحنا 3: 16.


هل أنت مستعد أن تعبّر عن إيمانك وطاعتك ومحبتك لمن افتدانا ليمنحنا أعظم عطية وهي الحياة الأبدية؟

استمع إلى تفسير معاني كلمات معظمها وردت في الكتاب المقدس

نشجعك على التواصل معنا (اضغط هنا)


تعليقات (54)


حبيب يوسف (المشرف) - 2015-09-30 06:03

الاخ جواد

سلام ومحبة المسيح معك

شكرا من اجل مرورك واسمح لي ان اسألك كيف عرفت انها تخص اسماعيل؟ ولماذا لم يأت على ذكره صراحة في وقت تم ذكر اسحاق؟ شكرا لك.


جواد () - 2015-09-30 01:30

سلام الله عليكم ...بالنسبة للاية الكريمة ...(فبشرناه بغلام حليم) فهي تخص سيدنا اسماعيل عليه السلام ...وزكر اللة عز وجل سيدنا اسحاق عليه السلام .في اية أخرى ..(فبشرناه بغلام عليم )....


حبيب يوسف (المشرف) - 2013-01-21 05:46

الاخت توتي
سلام لك باسم المسيح

لماذا تغاضى القرآن عن ذكر اسم اسماعيل في الوقت الذي ذكر اسم اسحق كابن مبشر به لابراهيم؟


طبعا لا خلاف ان اسماعيل هو الابن الاكبر لابراهيم (من هاجر) ولكن الابن الموعود به والمبشر به من الله لابراهيم من زوجته سارة هو "اسحق" وهو الذبيح.

ولو راجت تفسير الطبري يا اختي الكريمة لوجدت انه يعترف بان الذبيح هو اسحق.

http://www.tafsir.net/vb/tafsir12898/

تفضلي بزيارة هذا الرابط وتأكدي بنفسك...


توتي (بلغاريا) - 2013-01-20 09:51

: يذكر تعالى عن خليله إبراهيم أنه لما هاجر من بلاد قومه سأل ربه أن يهب له ولدا صالحا فبشره الله تعالى بغلام حليم وهو إسماعيل عليه السلام لأنه أول من وُلد ( لإبراهيم الخليل عليه السلام ) ، وهذا لا خلاف فيه بين أهل الملل ( أنّ إسماعيل كان ) أول ولده وبكره .


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-11-20 07:48

الاختemeraldts

سلام لك باسم المسيح

كما تعلمين حضرتك فإن اساس ايماننا هو الكتاب المقدس وهو واضح في إعلان هوية الذبيح وهو اسحق.

اختي الكريمة، الله لم يبشر ابراهيم الا بابن واحد وهو اسحق...أما اسماعيل فهو لم يبشره به...ويبقى السؤال اختي الكريمة، لماذا لم يذكر القرآن ان المبشر به هو اسماعيل بل اشار اليه بالغلام؟


emeraldts (الأردن) - 2012-11-19 16:38

إن استشهادك بآيات القرأن جاء جزئيا و ليس كليا, أي انك اقتطعت ما يناسبك و أغفلت ما لا بناسبك. الصافات 101-102 فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلامٍ حَلِيمٍ@فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ.

و لكنك لو تا بعت القراءه (الآيه 112 و ما يليها) وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ... لتبين لك أن المقصود يالآيات 101 و 102 ليس اسحاق , فكيف يذبح ابنا لم يلده بعد.
تحياتي لك و لكل الزملاء.


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-08-06 05:47

الاخ القحطاني

سلام لك باسم المسيح

اين ورد في القرآن انه اسماعيل؟


القحطاني () - 2012-08-05 03:43

في القران انه اسماعيل وفداه الله بكبش


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-07-16 05:21

الاخت toto love

سلام لك باسم المسيح

هنئيا لك بالانتقال الى النور الحقيقي...نسأل الله ربنا أن يباركك ويثبتك وينميك في ايمانك ويمنحك الشجاعة للشهادة بإيمانك بالرب يسوع باعلى صوتك، ويبعد عنك كل ضيق....له كل المجد الهنا فهو الملجأ الأمين والحصن المنيع.


() - 2012-07-15 11:25

سلام الرب يحل عليكم بدى اقول انى كنت مسلمة من اصل مسلم لكن نور الرب يسوع المسيح حل عليا واصبحت مؤمنة به فى قلبى وانتظر الفرصة حتى اعترف به امام الناس جميعا حتى يغرفنى امام الرب الاب الرجاء صلوامعى لكى يثبت الرب ايمانى به لانى دخلت من الباب الضيق مثل ما قال


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-06-21 06:21

الاخت غزل،

سلام لك باسم المسيح

مع احترامي الكبير لرأيك بخصوص هوية الذبيح، فنحن منبني ايماننا على اساس الكتاب المقدس الذي يؤكد ان هوية الذبيح هو اسحاق. أما عن اهمية اسماعيل فطبعا هو مهم ولا احد ينكر ذلك، لكن لا علاقة لاهميته بموضوع هوية الذبيح. ربنا يباركك ويديمك اخت وصديقة لموقعنا.


غزل (سوريا) - 2012-06-20 22:13

بصراحه ما قنعتني لانو معروف انو اسماعيل هوي الضحيه ومو اسحاق وجوابي كان كتيير مقنع واسماعيل لا يقل اهميه عن اسحاق ...


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-05-28 06:25

صحيح يا غزل اسماعيل هو الابن الاول لابراهيم ولكن مش من سارة...اسحاق هو الابن اللي وعد الله اابراهيم من سارة. وبحسب الكتاب المقدس منقرا: 1وَحَدَثَ بَعْدَ هَذِهِ الأُمُورِ أَنَّ اللهَ امْتَحَنَ إِبْرَاهِيمَ فَقَالَ لَهُ: «يَا إِبْرَاهِيمُ». فَقَالَ: «هَئَنَذَا». 2فَقَالَ: «خُذِ ابْنَكَ وَحِيدَكَ الَّذِي تُحِبُّهُ إِسْحَاقَ وَاذْهَبْ إِلَى أَرْضِ الْمُرِيَّا وَأَصْعِدْهُ هُنَاكَ مُحْرَقَةً عَلَى أَحَدِ الْجِبَالِ الَّذِي أَقُولُ لَكَ».

قبل هالامر يا غزل كان ابراهيم قد اخذ هاجر واسماعيل الى مكان بعيد عن مكان سكنهم بحسب ما طلبت منه سارة.


غزل (سوريا) - 2012-05-24 15:18

لانو واضح انو اسماعيل وبظن ما بنختلف انو اسماعيل هو الغلام وهو الابن الاكبر لابراهيم فبعد ما اختبرو الله لابراهيم اجت الايه .... وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الآخِرِينَ
سَلامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ
كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ
إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ
وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ
اى ان الله عز وجل بعد ان اجتاز ابراهيم الامتحان , كافأه وبشره بإبن اخر وذكره بالاسم وهو اسحاق, مما يؤكد ان اسحاق لم يكن هو الذى تعرض للأمتحان .... وهيك بيكون اسماعيل الضحيه ومو اسحاق ....


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-05-24 05:55

تحياتي يا غزل

ليش متأكدة انو اسماعيل هوي الضحية؟


غزل (سوريا) - 2012-05-23 11:27

بدون ادنى شك اسماعيل هو الضحيه ومو اسحاق ....


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-05-14 06:24

الاخ المهندس أشرف

سلام لك باسم المسيح

بكل محبة ارحب بك ويسرني ان اراك بيننا من جديد، فقد طال غيابك...ارجو ان يكون المانع خيرا...

يسرنا ان تشاركنا آرائك واؤكد لك انك في محل احترام على الدوام...


مهندس/ أشرف عصام الدين (مصر) - 2012-05-12 19:07

إحبتى : تحياتى لكم جميعا وبكل الحب والشوق أقول لحضراتكم وحشتونى , أشكركم جميعا , وأرحب بأخى ferasac (المملكه العربية السعودية) وأخى الحبيب حبيب والأخت ماجدة ماجد والأخ حامد المالكى ولا تعرفون كم إفتقدتكم فى الفترة الماضية والمهم أنى أعود لألتقى بكم ثانية وأشعر كأنى عصفور يعود إلى عشه الجميل , بداية كلنا أخوة مهما إختلفت معتقداتنا وتنوعت إختياراتنا والمهم أن نملأ جميعا أرض الله تعالى بالحب والعمل الصالح والود والرحمة , وكلما كان تمسكنا بديننا كلما إنعكس ذلك على قلوبنا وأفعالنا فلا ترى غير الحب ولا تقول غير الحب ولا تعمل إلا الصالحات , أشكركم وأعود إليكم بتعليقاتى ورؤا لا ألزم بها غيرى ولا أخطىء من لايراها , بل أحترم كل إنسان بمعتقده وفهمه وأحب الجميع .


ferasac (المملكه العربية السعودية) - 2012-04-08 11:29

سلام لكم جميعا
كلامي الى الاخ : المهندس /اشرف عصام الدين
في البداية اريدك ان تعلم اني اعتبرك انسان مهذب ورائع
ولا تعتبر ان كلامي موجه اليك كشخص
انا كنت في الماضي اتبع دين الاسلام - ولا اريد ان اناقش الان سبب تركي الاسلام
وافهم قصدك فيما كتبت وافهم انك لم تقصد الاهانة
ولكن اريدك ان تنتبه الى عقيدة الشخص الذي تحاوره
فما يعتبره المسيحيون صحيح قد يعتبره المسلمون خطئ - والعكس صحيح
وهذا الامر طبيعي جدا
لانه لو لم يكن هناك اختلاف في الاراء لما كان هناك اختلاف في التسميات : مسيحي - مسلم .....الخ
وعندما تحاور مسيحي فعليك جلب الادلة من الكتاب المقدس الذي يتبعه المسيحيون ومن الخطآ جلب الادلة من القران الكريم
فلو رجعنا الى سبب الخلاف بينكم لوجدنا ان :
الشيطان يمكنه التلاعب بمعتقدات الناس
وهذا في الاسلام صح
وفي المسيحية خطا
فلو رجعت الى الموضوع ستلاحظ ان الاخ كاتب الموضوع كان في بداية الكلام يوجه كلامه الى المسيحين وقام باحضار الادلة من الكتب المقدسة لدى المسيحيين
اما في منتصف الموضوع فقام بتوجيه الكلام الى المسلمين وحينها قام باحضار الادلة من القران الكريم الذي يؤمن به المسلمون
وهذه ماقصده الاخ حبيب يوسف عندما قال لك بانك خرجت عن اللياقة في الكلام
فالحوار بين الاديان امر معقد للغاية
وقد تسئ للناس دون قصد
لذالك وجب الحذر في انتقاء الكلام

وانا متاكد انك لم تقصد ان تظايق الاخ كاتب الموضوع
ولكن احضار الادلة من ديانة اخرى هو سبب الخلاف

ارجو ان تتقبل كلامي بكل حب وود
سلام


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-02-14 08:16

الاخ المهندس اشرف
سلام لك باسم المسيح
مع احتراي لشخصك الكريم، وبالرغم من محاولتك تقديم ايضاح بشأن العبارة موضوع الالتباس، يبقى معناها ليس مستقيما...وبكل محبة اقول لحضرتك اني لا اسمح لنفسي ان اقول ان فهم امر ما هو من الشيطان ان صدف اني لا اتفق مع محاوري حول نقطة معينة او تفسير نص ما. مثلا لا اسمح لنفسي ان اقول بان فهم محاوري لقول او لنص او لعقيدة هو تلبيس شيطان...ففي هذا الكلام احتقار ليس للشخص فقط انما لايمان الشخص الآخر...اخي الكريم، يوجد في قاموس اللغة العربية كلمات يمكن التعبير بها عن عدم موافقتنا على فهم الآخر او على عقيدته او على ايمانه. على العموم حصل خير ويسرني ان اكون صديقا لك على امل ان يكون كل واحد منا مسؤولا وجديا في تعاطيه مع الآخر...وان شاء الله ساقوم بنشر تعليقات التي لم انشرها بعد وسأجيبك عنها بنعمة الله يوم غد نظرا لضيق وقتي اليوم.


حامد المالكى (مصر) - 2012-02-13 17:52

السيد المهندس أشرف عصام والأستاذ الفاضل حبيب / نريد أن نرى كلامكم ولو سمحتم متحرموناش من حواركم المفيد وانا شايف مفيش مشكلة بينكم والموضوع كله انكم مفهمتوش بعض يعنى زى مبيقولو سوء تفاهم والمهندس أشرف مقصدش الغلط والأستاذ حبيب فهمه غلط ويريت الميه ترجع لمجريها علشان خاطر اللى بيقرو كلامكم المفيد وشكرن .


مهندس/ أشرف عصام الدين (مصر) - 2012-02-13 14:30

أخى الحبيب وبصدق أقولها لسيادتك أنى بالفعل أعتز بك وبصداقتك وصدقنى هناك سوء تفاهم حاصل من نتيجة عدم وصول معنى الكلمة الصحيح أو حسب مقصدى وإسمح لى سيادتك أن أوضح الأمر والله تعالى المستعان ... أخى وحبيبى :أنا لم أقل أن الشيطان يتلبس بكم حاشاى أن أتسبب فى جرح أو إهانة أى إنسان وهذا ليس من أخلاقى ياحبيب قلبى .. أنا قلت أن الشيطان يلبس علينا ومعناها أنه يخلط علينا الفهم حتى لانعرف الحقيقة وهذا هو عمله أى خلط الفهم ومنها لبس الحق بالباطل وقال تعالى " لاتلبسوا الحق بالباطل" ... أخى وحبيبى هناك فارق بين أن يتلبسنا الشيطان وأن يلبس عليناالشيطان أى يخلط المعنى علينا ويتسبب فى عدم وضوحه .. والنتيجة أن يصبح عندى فكرا هو من تلبيس الشيطان ... أخى وحبيبى : صداقتك عندى غالية وأنت لم تعهد منى أى تجاوز من قبل تجاه شخصكم الكريم وما حدث بيننا الآن لهو من فعل الشيطان .. فأرجو من الله تعالى أن يكون مقصدى من الكلمة قد وصل سيادتك كما أردته .. وإلى لقاء قريب أرجو لسيادتك كل الخير ودامت صداقتنا بإذن الله تعالى .


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-02-13 07:30

الأخ المهندس اشرف
سلام لك باسم المسيح
صحيح نحن ابناء آدم بمعنى نحن بشر من ذرية آدم...ولكن نحن ابناء النور بالايمان في المسيح...

-اخي الكريم، ان اتهامك لمحاورك ان الشيطان يتلبسه لهو خروج عن اللياقة دون ادنى شك...بالنسبة لك الشيطان يتلبسنا...فهل تقبل مني ان اقول لك بما يماثل قولك لي دون ان تزعل؟...على العموم، كنت ايضا انوي متابعة الرد على تعليقاتك التي لم انشرها بعد...ولكن ما دمت متمسكا برمي اتهامك علينا، فلا داعي للاكمال...فإن درء "الشبهات" لا يعني تحقير المحاور...وان كان هذا من تعاليكم فيا للأسف يا اخي المحبوب...


مهندس/ أشرف عصام الدين (مصر) - 2012-02-12 16:03

الأخ الحبيب حبيب: قلت سيادتك (( نحن ابناء النور ولا سلطان للشيطان علينا...)) أجيبك .. من قال لك هذا ؟ أنتم من أبناء آدم عليه السلام .. والنور هو من أسماء الله تعالى .. وقال تعالى عن نفسه " لم يلد ولم يولد" من الممكن أن تقول نحن عيال الله تعالى وهذا جائز ولا تعارض فيه مع توحيد الربوبية .. وبالنسبة للشيطان فقد قال تعالى بهذا الخصوص {إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلاَّ مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ }الحجر42... ومعناها (إن عبادي) أي المؤمنين (ليس لك عليهم سلطان) قوة (إلا) لكن (من اتبعك من الغاوين) الكافرين .. وقال تعالى {إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ }النحل99.. ومعناهاإن الشيطان ليس له تسلُّطٌ على المؤمنين بالله ورسوله, وعلى ربهم وحده يعتمدون... وقال تعالى {إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُم بِهِ مُشْرِكُونَ }النحل100... ومعناها (إنما سلطانه على الذين يتولونه) بطاعته (والذين هم به) أي الله (مشركون) .... وقال تعالى {إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلاً }الإسراء65.. وقال تعالى {وَمَا كَانَ لَهُ عَلَيْهِم مِّن سُلْطَانٍ إِلَّا لِنَعْلَمَ مَن يُؤْمِنُ بِالْآخِرَةِ مِمَّنْ هُوَ مِنْهَا فِي شَكٍّ وَرَبُّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ }سبأ21... وقولك ((مع اسفي الشديد لحيادك عن اللياقة(....فهذا من ظنكم وتلبيس الشيطان عليكم ))) أجيب سيادتك .. ليس فى قولى أى حياد عن اللياقة ونحن فى معرض درء الشبهات وإستعراض الأدلة وأذكرك أن تلبيس إبليس وارد لكل إنسان وهذا هو صميم عمل إبليس ليحيد بالإنسان عن طريق الحق.. "أليس كذلك؟"


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-02-11 14:34

الاخ المهندس اشرف
سلام لك باسم المسيح
ما ترونه انتم في المسيح هو منقوص ويخالف في الكثير ما نؤمن به عنه له المجد...فهو في ايماننا الرب الإله الذي تأنس...ونحن نقر بعبادته لانه الرب الاله...من قال لك ان المسيح لم يقر لنا منهجا تعبديا؟ ما هو مفهومك للمنهج التعبدي؟ هل تقصد به عدد صلوات معينة لها ركعات محددة؟ عند هذا الحد اتوقف مع اسفي الشديد لحيادك عن اللياقة(....فهذا من ظنكم وتلبيس الشيطان عليكم ) نحن ابناء النور ولا سلطان للشيطان علينا...


مهندس/ أشرف عصام الدين (مصر) - 2012-02-10 19:51

الأخ حبيب: قلت سيادتك ((بكل بساطة المسيح موجود في كل مكان يعني اينما تطلبه تجده، فهو كونه ربا والها قادر ان يحيط الكون بوجوده وبعلمه...)) أجيب سيادتك .. هذا عن الإله وليس على عيسى عليه السلام .. فإن الإله من مستلزمات الإقرار بألوهيته عبادته ويجب أن تكون العبادة بأمره وعلى مراده ... وهذا لم ولن يحدث مع المسيح فهو لم يحدد لكم منهجا تعبديا تتقربون به إليه ولم يعلن صراحة لكم أنه إله .. فهذا من ظنكم وتلبيس الشيطان عليكم ... وعن سؤالك (( -هل يمكن ان تشرح لي كيف نفخ الله في فرجها؟)) المعنى :وضرب الله مثلا للذين آمنوا مريم بنت عمران التي حفظت فرجها, وصانته عن الزنى, فأمر الله تعالى جبريل عليه السلام أن ينفخ في جيب قميصها, فوصلت النفخة إلى رحمها, فحملت بعيسى عليه السلام, وصدَّقت بكلمات ربها, وعملت بشرائعه التي شرعها لعباده, وكتبه المنزلة على رسله, وكانت من المطيعين له... وعن قولك (( هل تعرف حضرتك كيف يوكون الله في كل مكان ويحيط بالكون؟ )) أجيب سيادتك : أن المسلم لايخبر عن الله تعالى إلا بما أخبر الله تعالى به عن نفسه فى القرآن أو فى قول الرسول صلى الله عليه وسلم .. وقد قال تعالى {اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ }البقرة255... ومعناها(الله الذي لا يستحق الألوهية والعبودية إلا هو, الحيُّ الذي له جميع معاني الحياة الكاملة كما يليق بجلاله, القائم على كل شيء, لا تأخذه سِنَة أي: نعاس, ولا نوم, كل ما في السموات وما في الأرض ملك له, ولا يتجاسر أحد أن يشفع عنده إلا بإذنه, محيط علمه بجميع الكائنات ماضيها وحاضرها ومستقبلها, يعلم ما بين أيدي الخلائق من الأمور المستقبلة, وما خلفهم من الأمور الماضية, ولا يَطَّلعُ أحد من الخلق على شيء من علمه إلا بما أعلمه الله وأطلعه عليه. وسع كرسيه السموات والأرض, والكرسي: هو موضع قدمي الرب -جل جلاله- ولا يعلم كيفيته إلا الله سبحانه, ولا يثقله سبحانه) ... وقال تعالى {إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }الأعراف54... ومعناهاإن ربكم -أيها الناس- هو الله الذي أوجد السموات والأرض من العدم في ستة أيام, ثم استوى -سبحانه- على العرش -أي علا وارتفع- استواءً يليق بجلاله وعظمته, يُدخل سبحانه الليل على النهار, فيلبسه إياه حتى يذهب نوره, ويُدخل النهار على الليل فيذهب ظلامه, وكل واحد منهما يطلب الآخر سريعًا دائمًا, وهو -سبحانه- الذي خلق الشمس والقمر والنجوم مذللات له يسخرهن -سبحانه- كما يشاء, وهنَّ من آيات الله العظيمة. ألا له سبحانه وتعالى الخلق كله وله الأمر كله, تعالى الله وتعاظم وتنزَّه عن كل نقص, رب الخلق أجمعين... وقال تعالى {إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الأَمْرَ مَا مِن شَفِيعٍ إِلاَّ مِن بَعْدِ إِذْنِهِ ذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ }يونس3.. ومعناهاإن ربكم الله الذي أوجد السموات والأرض في ستة أيام, ثم استوى -أي علا وارتفع- على العرش استواء يليق بجلاله وعظمته, يدبر أمور خلقه, لا يضادُّه في قضائه أحد, ولا يشفع عنده شافع يوم القيامة إلا من بعد أن يأذن له بالشفاعة, فاعبدوا الله ربكم المتصف بهذه الصفات, وأخلصوا له العبادة. أفلا تتعظون وتعتبرون بهذه الآيات والحجج؟.... وقال تعالى {وَهُوَ الَّذِي خَلَق السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاء لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَلَئِن قُلْتَ إِنَّكُم مَّبْعُوثُونَ مِن بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ }هود7.. ومعناهاوهو الذي خلق السموات والأرض وما فيهن في ستة أيام, وكان عرشه على الماء قبل ذلك; ليختبركم أيكم أحسن له طاعةً وعملا وهو ما كان خالصًا لله موافقًا لما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم. ولئن قلت -أيها الرسول- لهؤلاء المشركين من قومك: إنكم مبعوثون أحياءً بعد موتكم, لسارعوا إلى التكذيب وقالوا: ما هذا القرآن الذي تتلوه علينا إلا سحر بيِّن... وقال تعالى{اللّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُّسَمًّى يُدَبِّرُ الأَمْرَ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لَعَلَّكُم بِلِقَاء رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ }الرعد2... ومعناهاالله تعالى هو الذي رفع السموات السبع بقدرته من غير عمد كما ترونها, ثم استوى -أي علا وارتفع- على العرش استواء يليق بجلاله وعظمته, وذلَّل الشمس والقمر لمنافع العباد, كلٌّ منهما يدور في فلكه إلى يوم القيامة. يدبِّر سبحانه أمور الدنيا والآخرة, يوضح لكم الآيات الدالة على قدرته وأنه لا إله إلا هو; لتوقنوا بالله والمعاد إليه, فتصدقوا بوعده ووعيده وتُخْلصوا العبادة له وحده... وقال تعالى {الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى }طه5... ومعناهاالرحمن على العرش استوى أي ارتفع وعلا استواء يليق بجلاله وعظمته... وقال تعالى {الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيراً }الفرقان59... ومعناهاالذي خلق السموات والأرض وما بينهما في ستة أيام، ثم استوى على العرش- أي علا وارتفع- استواءً يليق بجلاله، هو الرحمن، فاسأل - أيها النبي - به خبيرًا، يعني بذلك سبحانه نفسه الكريمة، فهو الذي يعلم صفاته وعظمته وجلاله. ولا أحد من البشر أعلم بالله ولا أخبر به من عبده ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم...{اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ }السجدة4... ومعناهاالله الذي خلق السموات والأرض وما بينهما في ستة أيام لحكمة يعلمها, وهو قادر أن يخلقها بكلمة "كن" فتكون, ثم استوى سبحانه وتعالى -أي علا وارتفع- على عرشه استواء يليق بجلاله, لا يكيَّف, ولا يشبَّه باستواء المخلوقين. ليس لكم -أيها الناس- من وليٍّ يلي أموركم, أو شفيع يشفع لكم عند الله؛ لتنجوا من عذابه, أفلا تتعظون وتتفكرون -أيها الناس-, فتُفردوا الله بالألوهية وتُخلصوا له العبادة؟ ... وقال تعالى {وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ }الزمر75... ومعناها( وترى-أيها النبي- الملائكة محيطين بعرش الرحمن, ينزهون ربهم عن كل ما لا يليق به, وقضى الله سبحانه وتعالى بين الخلائق بالحق والعدل, فأسكن أهل الإيمان الجنة, وأهل الكفر النار, وقيل: الحمد لله رب العالمين على ما قضى به بين أهل الجنة وأهل النار, حَمْدَ فضل وإحسان, وحَمْدَ عدل وحكمة.) {الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْماً فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ }غافر7... ومعناها(الذين يحملون عرش الرحمن من الملائكة ومَن حول العرش ممن يحف به منهم, ينزِّهون الله عن كل نقص, ويحمَدونه بما هو أهل له, ويؤمنون به حق الإيمان, ويطلبون منه أن يعفو عن المؤمنين, قائلين: ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلمًا, فاغفر للذين تابوا من الشرك والمعاصي, وسلكوا الطريق الذي أمرتهم أن يسلكوه وهو الإسلام, وجَنِّبْهم عذاب النار وأهوالها... وقال تعالى {رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ لِيُنذِرَ يَوْمَ التَّلَاقِ }غافر15... ومعناهاإن الله هو العليُّ الأعلى الذي ارتفعت درجاته ارتفاعًا باين به مخلوقاته, وارتفع به قَدْره, وهو صاحب العرش العظيم, ومن رحمته بعباده أن يرسل إليهم رسلا يلقي إليهم الوحي الذي يحيون به, فيكونون على بصيرة من أمرهم؛ لتخوِّف الرسل عباد الله, وتنذرهم يوم القيامة الذي يلتقي فيه الأولون والآخرون... وقال تعالى {سُبْحَانَ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ }الزخرف82... ومعناهاتنزيهًا وتقديسًا لرب السموات والأرض رب العرش العظيم عما يصفون من الكذب والافتراء من نسبة المشركين الولد إلى الله, وغير ذلك مما يزعمون من الباطل... وقال تعالى {هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاء وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ }الحديد4... ومعناهاهو الذي خلق السموات والأرض وما بينهما في ستة أيام, ثم استوى -أي علا وارتفع- على عرشه فوق جميع خلقه استواء يليق بجلاله, يعلم ما يدخل في الأرض من حب ومطر وغير ذلك, وما يخرج منها من نبات وزرع وثمار, وما ينزل من السماء من مطر وغيره, وما يعرج فيها من الملائكة والأعمال, وهو سبحانه معكم بعلمه أينما كنتم, والله بصير بأعمالكم التي تعملونها, وسيجازيكم عليها.... وقال تعالى {وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ }الحاقة17... ومعناهاوالملائكة على جوانبها وأطرافها, ويحمل عرش ربك فوقهم يوم القيامة ثمانية من الملائكة العظام... وقال تعالى {ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ }البروج15... ومعناهاصاحب العرشِ المجيدُ الذي بلغ المنتهى في الفضل والكرم,.. وإلى لقاء آخر بمشيئة الله تعالى أتركك داعيا لك الله تعالى بكل الخير.


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-02-09 08:21

الاخ المهندس عصام
سلام لك باسم المسيح
بكل بساطة المسيح موجود في كل مكان يعني اينما تطلبه تجده، فهو كونه ربا والها قادر ان يحيط الكون بوجوده وبعلمه...اما كيف وبأي طريقة، فأنا بعقلي البشري المحدود كيف سأدرك اللامحدود بألوهيته وقدرته الخ؟. هل تعرف حضرتك كيف يوكون الله في كل مكان ويحيط بالكون؟ هو الله يا صديقي...

-اخي الكريم، لسنا نحن من يصف المسيح...بل صفاته الالهية هي له دون منة من احد...ولو شئنا ان نعدد الآلهة على هوانا او تبعا لأعمالهم والمعجزات التي اتت على ايديهم، لكنا قلنا ان بطرس وبولس وموسى وابارهيم ودانيال...آلهة.

-هل يمكن ان تشرح لي كيف نفخ الله في فرجها؟

-شكرا على محبتكم...والمحبة تكون بالعمل والحق يا محبوب...قال الرب يسوع: من يحبني يسمع كلامي...

-بكل امانة اقول لحضرتك بأن ايضا من الناس الذين تحاورت معهم وكانوا طيبين ومحترمين وله عندي مكانة تقدير ومودة...


مهندس/ أشرف عصام الدين (مصر) - 2012-02-08 15:03

أخى حبيب : لاأعرف كيف يكون المسيح فى كل مكان ؟ فهل تعرف أنت ؟ نحن نؤمن أن الله تعالى علمه يحيط بكل شىء ولايحيط بعلمه أى شىء فهو السميع البصير الذى ليس كمثله شىء وهو على كل شىء قدير ونؤمن أن السيد المسيح هو من بنى البشر .. خلقه كان آية ومعجزة وفتنة للبعض ممن ظنوه بسبب معجزة الله تعالى فى خلقه ممن ظنوه إبن الله وحاش لله تعالى أن يتخذ ولدا فلا خالق إلا الله تعالى ولا مخلوق إلا خلق الله تعالى .. ولا نتفق معكم فيما تصفون به السيد المسيح عيسى عليه السلام إبن مريم الطاهرة العذراء والذى قال تعالى بخصوصها(( وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِن رُّوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ ))الأنبياء 91 .. وأيضا قال ((وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ ))التحريم 12.. أما عن قول العداء فأنا أؤكد لسيادتك أننا نحبكم ولكن لانقركم على ما أنتم عليه .. فنحن جميعا أخوة أبونا هو آدم أى أنك أخى شئت أنت هذا أم رفضت وأنا أحب أخوتى ولن يأتى يوم بإذن الله تعالى أبدا أكون فيه لاأحبهم وأنت شخصيا لاأعرف لماذا أحب الحوار معك وأيضاأحترمك وأكن لسيادتك كل الخير.


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-02-08 07:21

الاخ المهندس اشرف
سلام لك باسم المسيح
المسيح في كل مكان...يقول لنا في الانجيل المقدس: ها أنا معكم كل الايام والى انقضاء الدهر...لأنه حيثما اجتمع اثنان او ثلاثة باسمي فهناك أكون في وسطهم...
كيف يقدر ان يكون في وسطنا برأيك؟ أما من ادراني بأنه ما زال يعمل المعجزات، فهو الشهادات الكثيرة التي يشهد بها مسيحيون وغير مسيحيين عن عجائب حصلت في حياتهم باسم يسوع يسوع...أما لصالح من عمل هذه المعجزات، فهي لصالح من حصلت معه...

-ارجو من كل القلب ان لا يكون المسلمون ادعاء المسيح...لأن المسيح يحبكم ويريد لكم ان لا تخسروا محبته وتحرموا نفوسكم من خلاصه يا اخي اشرف. يقول الرب يسوع: من يقبل إليّ لا أخرجه خارجاً...


مهندس/ أشرف عصام الدين (مصر) - 2012-02-07 16:12

الأخ حبيب/ قلت( ان المسيح ما زال يعمل المعجزات الكثيرة...) والسؤال : أين المسيح الآن؟؟ ومن أدراك أنه مازال يعمل المعجزات ؟؟ ولصالح من عمل هذه المعجزات أى ماهى الفائدة منها ؟؟ وأؤكد لك أن أعداء المسيح ليسوا من المسلمين فنحن نؤمن بكل الأنبياء والمرسلين .


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-02-07 07:24

الاخ المهندس اشرف
سلام لك باسم المسيح
طبعا الله تعهد بحماية كلمته، الم تقرأ ما قاله الرب يسوع: السماء والارض تزولان وكلامي لا يزول؟...

لا لم ار بعيني المخطوطات...ولكن هل كل من يريد ان يؤمن بالكتاب المقدس عليه ان يذهب الى متاحف العالم حيث توجد تلك المخطوطات؟ نحن لنا ملء الثقة بهذه المخطوطات لأن مدونيها هم رجال الله...اخي، اعيد عليك سؤالك: هل اطلعت على مخطوطات القرآن والاحاديث حتى آمنت بها؟
معجزة المسيح معلومة حتى من اعداء المسيح...مع اننا لا نتكل ولا نبني ايماننا الى على كلمة الله الكتاب المقدس، فإن أعداء المسيح ومن لا يؤمنون به يشهدون على معجزاته العظيمة...كما أؤكد لك يا صديقي، ان المسيح ما زال يعمل المعجزات الكثيرة...


مهندس/ أشرف عصام الدين (مصر) - 2012-02-06 10:58

حبيبى : قلت سيادتك (فالرجال الرسل الذي دونوا بوحي الله رسالة المسيح وصلت الينا بأمانة وبحماية الله نفسه،) والسؤال : من أدراك أن الله حماحا كما تقول ؟ هل تعهد بذلك ؟ أم أنك تظن فقط ذلك ؟ ماهو دليل حماية الله لها ياصديقى وحفظها من أى عبث ؟ وقلت أيضا ( ومن بعدهم جاهد آباء الكنيسة في الدفاع عنها في وجه اعداء المسيح...وهذه الرسالة موثقة في مخطوطات يعود الكثير منها الى القرن الأول للكنيسة.) أسألك : هل رأيت بعينيك ما تحدثت عنه من مخطوطات ؟ وهل تأكد من تاريخ كتابتها ؟ وكيف تأكدت من صدق ماكتب فيها؟ وقلت سيادتك أيضا فى المقدمة (ليس بالضرورة ان اعيش في زمن المسيح كي اثق بما صنعه وما فعله وما علمه الرب يسوع المسيح.) أجيب سيادتك : قولك هذا كان يمكن أن يكون مقبولا لو أن معجزة المسيح الدالة على صدقه مازالت موجود مثبته لبعثته ولكن حتى ذلك لادليل عليه سوى ما ذكر عنه فى القرآن الكريم المعجزة الباقية بإبقاء الله تعالى لها وحفظه لها من اى تحريف.


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-02-06 06:33

الاخ المهندس اشرف
سلام لك باسم المسيح
حضرتك تضع نفسك مكان الله وتفترض انه سيسألني اسئلة...ليس بالضرورة ان اعيش في زمن المسيح كي اثق بما صنعه وما فعله وما علمه الرب يسوع المسيح...فالرجال الرسل الذي دونوا بوحي الله رسالة المسيح وصلت الينا بأمانة وبحماية الله نفسه، وهؤلاء الرسل احتملوا الآلام والموت في سبيل نشر رسالة المسيح، ومن بعدهم جاهد آباء الكنيسة في الدفاع عنها في وجه اعداء المسيح...وهذه الرسالة موثقة في مخطوطات يعود الكثير منها الى القرن الأول للكنيسة...هل هذا كاف يا حضرة المهندس ام تريدني ان اتوسع في الشرح؟


مهندس/ أشرف عصام الدين (مصر) - 2012-02-04 18:49

أخى الحبيب حبيب: عندما يسألك الله تعالى عن عقيدتك ويقول لك لماذا صدقت ما ورد فى شأنها؟ ومن أدراك أن ذلك يرضينى ؟ وأنت لم تعاصر أو ترى المسيح أو معجزاته حتى تثق فى كل ما روى عنه وظننت أنه عقيدة صحيحة !! أنت لم تعايش معجزة على الإطلاق فما دليلك على صحة ما تعتقد وما وصلك منه ليس إلا كتابات بشرية متوارثة جيل عن جيل وما هو المانع أن تكون بها من الروايات المغلوطة الموضوعة ؟ كيف إستيقنت من صدق ما أنت عليه ؟ أرجو من سيادتك أن تقبل أسئلتى بصدر رحب فهذا عهدى بك وهو مبدأ إرتضيناه أن يعرض كل منا حجته ويسأل ما شاء وهدفنا هو الوصول إلى الحقيقة .


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-02-03 07:36

الاخ المهندس اشرف (تابع)
بكل امانة وبكل صدق اقول لك اني لم اعرف ايماني بالمسيح من اهلي، بل المسيح نفسه بروحه القدوس غيرني عندما اخلصت له النية وكنت جادا في بحثي عن الخلاص وعن الايمان الصحيح الذي يرضاه الله ويقبله مني...
واني اتفهمك كيف حضرتك يصعب عليك ان تترك دينك الذي تربيت عليه وتعتقد انه الصحيح...ولكن هذا لا ينفع حين نتقابل مع الله كحجة نقدمها له...


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-02-03 07:32

الاخ المهندس اشرف
سلام لك باسم المسيح
ونحن نحترم ما قد يطمئن لك قلبك...وشكرا على شعورك من نحوي...فالحمدلله انه غيرني من انسان ضال شرير الى انسان اسعى الى رضاه تعاى بعد ان جعل حياتي في النور...وياض الحمدلله انه اعزني في ايماني بالمسيح...وسأبقى ادعو لك...فالرب قادر ان يغيرك كما غيرني...


مهندس/ أشرف عصام الدين (مصر) - 2012-02-02 21:17

حبيبى حبيب/ أتفهم ما يدور بخاطرك الآن وبعد دعوتى لك ودعائى لله تعالى بأن يعز بك الإسلام وأعلم أن من أشق الأمور على نفس أى إنسان هو تغيير عقيدته .. فقد تربى عليها ومن رباه عليها؟ إنه أبوه وأمه وهما من هما , إنهما أصحاب الفضل عليه فى كل شىء .. يحبهما ويسمع لهما ولا يقبل أبدا فكرة أنهما على خطأ .. إنه يتذكر كيف كان يصوم معهما وكيف كان يصلى ومتى كان يذهب معهما لدور العبادة وكلها بالنسبة له ذكريات لاأجمل منها .. كيف يترك ما ضيه ؟ كيف يقتلع نفسه من جذوره ومن عقيدته ؟ إنه لأمر شاق بل هو من أشق الأمور على نفسه .. حبيبى حبيب/ لاأملك إلا الدعاء لله عز وجل بأن يشرح صدورنا للحق ويرزقنا إتباعه فهو ولى ذلك والقادر عليه سبحانه وتعالى .


مهندس/ أشرف عصام الدين (مصر) - 2012-02-02 21:06

أخى حبيب/ أشكرك على دعوتك لى ولكنى والحمد لله تعالى قد إطمأن قلبى ورضيت بالله تعالى ربا وبمحمد نبيا ورسولا.. وأدعوك إلى طريق الرشاد وسبيل النجاة وأرجو لك من الله تعالى كل الخير فأنا دائما أشعر بأنك إنسان طيب تجاهد مدافعا عن عقيدتك بل وتبغى رضا الله تعالى من عملك فى هذا الموقع .. يارب أعز الإسلام بحبيب هذا إن علمت فيه خيرا .. سبحان ربنا أنت علام الغيوب .


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-01-30 07:20

الاخ المهندس اشرف

شكرا على توضيحك...وشكرا على اعترافك انه توجد عقائد تفوق قدرة العقل على استيعابها...واني اؤكد لك ان شئت لقلبط ان يطمئن فتعال للمسيح...فهو يقول : تعالوا إليّ يا جميع المتعبين والثقيلي الاحمال وانا اريحكم...

(طبعا يقصد الراحة القلبية والنفسية والروحية)...


مهندس/ أشرف عصام الدين (مصر) - 2012-01-28 22:35

حبيبى حبيب : ما قصدته هو ( مع أن الله تعالى ميزنا بالعقل ومع وجود الفاهمين المتميزين والعقول الراجحة إلا أنك تجد وبالذات فيم يخص العقيدة تفاوت فى إختيار العقيدة ومع أن الجميع يعملون عقولهم إلا أنهم مازالوا مختلفين .. إذا الأمر فوق العقل لأن العقول تتفق فيم بينها على مسائل الحسابات والرياضيات والمسلمات أما هذا الأمر فهو فوق العقل .. هو متصل بالقلب المطمئن والهداية التوفيقية من الله تعالى .. وإلا فلماذا يموت عابد النار وهو ثابت على عقيدته وكذلك من رأيناهم يعبدون الأبقار وآخرون يعبدون الشمس كل يموت فى سبيل ما يعتقد ولا يتزحزح مهما كان السبب ولو فقد حياته ويعتقد فى قرارة نفسه أنه شهيد مناضل .. فياللعجب .


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-01-25 06:42

الاخ المهندس اشرف
سلام لك باسم المسيح
لم يجتمع الناس على عقيدة واحدة لأن الناس احرار ومخيرين وليسوا مسيرين...الله ارشدنا الى الحق ولكنه وأمرنا ان نتبعه باختيارنا...فمن الناس من ابى ومن الناس من أطاع...


مهندس/ أشرف عصام الدين (مصر) - 2012-01-24 15:53

أحبتى : نجد على كوكب الأرض العديد والعديد من المعتقدات والديانات ونجد البشر بإختلاف ألوانهم وعقولهم ونجد بين الناس إختيارات متفاوته .. فليس الكل على عقيدة أو ديانة واحدة .. أحبتى : لقد وهبنا الله العقل ومع ذلك عندما نعمل عقولنا فإننا نختلف فى معتقداتنا مع أننا عقلاء جميعا متميزون .. ترى ماهو السبب فى أن الناس لم يجتمعوا على عقيدة واحدة بلا خلاف أو إختلاف ؟


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-01-20 06:15

الاخ المهندس اشرف (تابع)

موضوع الاحاديث الصحيحة او غير الصحيحة وما تسمونه اسرائيليات (ولا ندري لماذا هذه التسمية)، هو امر خاص بكم ولا شأن لنا به على الاطلاق، لكم ان تصدقوا ولكم ان تكذبوا منها ما ترونه مناسبا لكم...أما بانسبة لنا فحاشا لنا ان نصدق غير ما اعنله لنا الله في الكتاب المقدس...وطبعا هذا لا يعني تحقيرا لأي كتاب آخر...


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-01-20 06:11

الاخ المهندس اشرف (تابع)

كما قلت لحضرتك سابقا، لم يكن هناك اتفاق عند المفسرين المسلمين بخصوص هوية الذبيح لفترة طويلة من الزمن، وكل هذه الاحاديث هي آراء شخصية غير مبنية حقيقة...نحن نعلم ان المرجع الرئيس لتفسيرات تعاليم الاسلام هو القرآن وهو قد اغفل ذكر الذبيح...لذا كل ما يقوله هؤلاء الناس لا سند له على الاطلاق، الا ربما نكاية باليهود وانكارا لكتابهم...على العموم، هذا بحث تخطيناه كمسيحيين، وحيث ان الكتاب المقدس يقول ان الذبيح هو اسحاق فهذا يعني انه اسحاق...ونحن طبعا نصدق كلمة الله.


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-01-20 06:05

الاخ المهندس اشرف
سلام لك باسم المسيح
حصل خير، ولن نعتبر هذه اساءة ابدا...انت انسان محترم ونقدر لك زيارتك لموقع معرفة...أما بالنسبة لعرضك كي نكون يدا بيد للبحث المستنير، فالحقيقة يا صديقي، نحن استنرنا وسرنا بنور المسيح، لذا نحن لم نعد نبحث عن الحق بل نحن نعلنه بكل محبة وبكل ثقة وبكل يقين وبكل ايمان...صحيح الحياة الابدية تستحق، وهذا سبب من الاسباب التي جعلتنا نؤمن بالحق ونعلنه ونشاركه مع الناس جميعا الى اي ديانة انتموا...وبمحبة ندعوك للمسيح لتعرفه معرفة صحيحة صريحة من خلال الانجيل المقدس حيث عرّفنا المسيح بنفسه قائلا: أنا هو الطريق والحق والحياة...


مهندس/ أشرف عصام الدين (مصر) - 2012-01-19 12:47

أحبتى :" تعقيبا على من يكون الغلام هل هو إسماعيل أم إسحق " : قال رب العزة فى كتابه العزيز " لقد كان فى قصصهم عبرة لأولى الألباب ما كان حديثا يفترى ولكن تصديق الذى بين يديه وتفصيل كل شىء وهدى ورحمة لقوم يؤمنون "وقد ذكر الله تعالى فى القرآن الكريم العديد والعديد من القصص التى لانملك إلا أن نصدقهافهذا هو القول الفصل الذى لاتحريف فيه ولاعبث وهو محفوظ بحفظ الله تعالى له .. فأخبار أهل الكتاب عموما وهى المعروفة عندنا بالإسرائيليات وهى الأخبار التى تتحدث عن أهل الكتاب والأمم السابقة على الإسلام وهى على قسمين .. القسم الأول : وهو ماجاء ذكره فى كتاب الله تعالى أو ورد ذكره عن الرسول الكريم محمد صلى الله تعالى عليه وسلم وهذا كثير مشهور فقصص الأنبياء تملأ القرآن والسنة المطهرة , وما قصة الأعرج والأربرص والأعمى الذين إبتلاهم الله تعالى , وقصة الثلاثة الذين آووا إلى غار فإنغلق عليهم , والرجل الذى قتل مائة نفس .. إلى آخر ما وردإلا أمثلة واضحة على ذلك " فهذا القسم مقبول مطلقا ".. القسم الثانى : وهو ما تلقته الأمة عن علماء أهل الكتاب خاصة من أسلم منهم فى زمان النبى صلى الله تعالى عليه وسلم وبعده مثل .. عبد الله بن سلام وكعب الأحبار ووهب بن منبه وأمثالهم وهذا ينقسم إلى أقسام ثلاثة1) ما جاء موافقا لما فى كتاب الله تعالى وسنة نبيه أو أحدهما , فهذا نقبله إعتماداعلى الكتاب والسنة وإكتفاء بهما , ولكن هذا مما يشرح صدور المؤمنين بنطق مخالفيهم بالحق .. 2) ما جاء مخالفا للكتاب والسنة , أو أحدهما , فهذا نرده ولانقبله , ونعتقد أنه مما حرف وغير .. 3) ما جاء عنهم وليس له ذكر لافى الكتاب ولافى السنة , فنحن لانصدقه إحتمالا أن يكون من الكذب والتحريف .. ونحن أيضا لانكذبه إحتمالا أن يكون صدقا , وإنما نكتفى بحكايته ولذلك فإن كنت تريد حديثا هو محل للثقة لاتغيير فيه ولا تحريف فعليك بكلام الله تعالى الذى لايأتيه الباطل والذى تعهده الله تعالى بحفظه وأيضا ما صح عن نبيه صلى الله تعالى عليه وسلم فهو المعصوم الذى لاينطق عن الهوى .. وهذه هى عقيدتنا ...ولحضراتكم خالص الإحترام والتقدير .


مهندس/ أشرف عصام الدين (مصر) - 2012-01-19 11:56

أحبتى : بالتعليق حول مانشر عن هوية الذبيح وهل هو إسماعيل أم إسحق ..أعرض على حضراتكم من كتاب مستدرك الحاكم .. كتاب تواريخ المتقدمين من الأنبياء والمرسلين .
[ 4034 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا يحيى بن معين حدثنا يحيى بن اليمان حدثنا سفيان عن بيان عن الشعبي عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال الذبيح إسماعيل هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 4035 ] حدثنا أبو محمد المزني حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا الحسن بن حماد حدثنا عبد الرحمن بن سليمان عن إسرائيل عن ثوير بن أبي فاختة عن مجاهد عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما وفديناه بذبح عظيم قال إسماعيل عند ذبح إبراهيم الكبش

[ 4036 ] حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي حدثنا عبيد بن حاتم الحافظ العجلي حدثنا إسماعيل بن عبيد بن عمر بن أبي كريمة الحراني حدثنا عبد الرحيم الخطابي حدثنا عبد الله بن محمد العتبي حدثنا عبد الله بن سعيد الصنابحي قال حضرنا مجلس معاوية بن أبي سفيان فتذاكر القوم إسماعيل وإسحاق بن إبراهيم فقال بعضهم الذبيح إسماعيل وقال بعضهم بل إسحاق الذبيح فقال معاوية سقطتم على الخبير كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتاه الأعرابي فقال يا رسول الله خلفت البلاد يابسة والماء يابسا هلك المال وضاع العيال فعد علي بما أفاء الله عليك يا بن الذبيحين فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم ينكر عليه فقلنا يا أمير المؤمنين وما الذبيحان قال إن عبد المطلب لما أمر بحفر زمزم نذر لله إن سهل الله أمرها أن ينحر بعض ولده فأخرجهم فأسهم بينهم فخرج السهم لعبد الله فأراد ذبحه فمنعه أخواله من بني مخزوم وقالوا أرض ربك وافد ابنك قال ففداه بمائة ناقة قال فهو الذبيح وإسماعيل الثاني
[ 4037 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا بحر بن نصر الخولاني حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمر بن قيس عن عطاء بن أبي رباح عن عبد الله بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه قال المفدي إسماعيل وزعمت اليهود أنه إسحاق وكذبت اليهود

[ 4038 ] حدثنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا شعبة وأخبرني محمد بن موسى الفقيه حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا محمد بن المثنى حدثنا جعفر حدثنا شعبة عن بيان عن الشعبي عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه قال في الذي فداه الله بذبح عظيم قال هو إسماعيل هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 4039 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن عبد الجبار حدثنا يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق قال سمعت محمد بن كعب القرظي يقول إن الذي أمر الله إبراهيم بذبحه من ابنيه إسماعيل وإنا لنجد ذلك في كتاب الله في قصة الخبر عن إبراهيم وما أمر به من ذبح ابنه أنه إسماعيل وذلك أن الله يقول حين فرغ من قصة المذبوح من ابني إبراهيم قال وبشرناه بإسحاق نبيا من الصالحين ثم يقول فبشرناه بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب يقول بابن وبابن بن فلم يكن يأمر بذبح إسحاق وله فيه من الله موعود بما وعده وما الذي أمر بذبحه إلا إسماعيل

[ 4040 ] فحدثناه أبو عبد الله محمد بن أحمد الأصبهاني حدثنا الحسن حدثنا الحسين بن الفرج حدثنا أبو عبد الله الواقدي قال قد اختلف علينا في إسماعيل وإسحاق أيهما أراد إبراهيم أن يذبح وأين أراد ذبحه بمنى أم ببيت المقدس فكتبت كلما سمعت من ذلك من أخبار الحديث فحدثني بن أبي سبرة عن أبي مالك من ولد مالك الدار وكان مولى لعثمان بن عفان عن عطاء بن يسار قال سألت خوات بن جبير الأنصاري عن ذبيح الله أيهما كان فقال إسماعيل لما بلغ إسماعيل سبع سنين رأى إبراهيم في النوم في منزله بالشام أن يذبح إسماعيل فركب إليه على البراق حتى جاء فوجده عند أمه فأخذ بيده ومضى به لما أمر به وجاءه الشيطان في صورة رجل يعرفه فقال يا إبراهيم أين تريد قال إبراهيم في حاجتي قال تريد أن تذبح إسماعيل قال إبراهيم أرأيت والدا يذبح ولده قال نعم أنت قال إبراهيم ولم قال تزعم أن الله أمرك بذلك قال إبراهيم فإن كان الله أمرني أطعنا لله وأحسنت فانصرف عنه وجاء إبليس إلى هاجر فقال أين ذهب إبراهيم بابنك قالت ذهب في حاجته قال فإنه يريد أن يذبحه قال وهل رأيت والدا يذبح ولده قال هو يزعم أن الله أمر به بذلك قالت فقد أحسن حيث أطاع الله ثم أدرك إسماعيل فقال يا إسماعيل أين يذهب بك أبوك قال لحاجته قال فإنه يذهب بك ليذبحك قال وهل رأيت والدا قط يذبح ولده قال نعم هو قال ولم قال يزعم أن الله أمره بذلك قال إسماعيل فقد أحسن حيث أطاع ربه قال فخرج به حتى انتهى به إلى منى حيث أمر ثم انتهى إلى منحر البدن اليوم فقال ابني إن الله أمرني أن أذبحك قال إسماعيل فأطع فإن طاعة ربك كل خير ثم قال إسماعيل هل أعلمت أمي بذلك قال لا قال أصبت أني أخاف أن تحزن ولكن إذا قربت السكين من حلقي فأعرض عني فإنه أجدر أن تصبر ولا تراني ففعل إبراهيم فجعل يحز في حلقه فإذا الحز في نحاس ما يحتك الشفرة فشحذها مرتين أو ثلاثة بالحجر كل ذلك لا يستطيع أن يحز قال إبراهيم إن هذا الأمر من الله فرفع رأسه فإذا بوعل واقف بين يديه فقال إبراهيم قم يا بني فقد نزل فداك فذبحه هناك بمنى قال الواقدي وحدثني ربيعة بن عثمان عن هلال بن أسامة عن عطاء بن يسار عن عبد الله بن سلام أنه قال الذبيح هو إسماعيل


مهندس/ أشرف عصام الدين (مصر) - 2012-01-19 09:08

أحبتى : مالم أقصده أبدا هو الإساءة ولكنى تمنيت لو وضعنا المعتقدات الموروثة جانبا وبدأنا معا يدا فى يد بالبحث المستنير وإعمال القلب والعقل معا فى سبيل الوصول إلى حقائق تكون هى من ثوابتنا اليقينية نحيا بها وعليها فى مستقبل أيامنا فالموضوع جد خطير .. والحياة الأبدية تستحق منا معاناة البحث والدراسة .. فهيا بنا معا دون تحيز أو تكوين وجهة نظر مسبقا بالبحث والتحرى وأقسم لحضراتكم أن أبدأ معكم البحث بحيادية وأنتم كذلك حتى يوفقنا الله تعالى إلى مايحبه ويرضاه والله تعالى هو الموفق .


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-01-18 06:39

الاخ المهندس اشرف (تابع)
مع احترامي الشديد لشخصك الكريم، فأنت تصفنا "ضمنا" بقلة العقل والتبعية العمياء...ما أريدك ان تعرفه يا صديقي، أننا نثق بكلمة الله ونؤمن بها...ومنها ننهل ايماننا بالله المثلث الأقانيم...هل حضرتك اخترت الاسلام اختيارا ام ورثته عن آبائك واجدادك؟...الم تتلقنه تلقينا في بيتك ومدرستك وبيئتك والمساجد؟...الحمدلله نحن نطيع الله بحسب كلمته المباركة المقدسة التي أغنت حياتنا وأنارت عيوننا وفتحت آذننا ووضعت أرجلنا على طريق الحق...


حبيب يوسف (المشرف) - 2012-01-18 05:54

الاخ المهندس اشرف
سلام لك باسم المسيح
لقد رديت على تعليقاتك اول بأول...ربما لم تنتبه حضرتك...



بامكانك مشاركتنا تعليقك بمجرد أن تسجل نفسك عضوا في الموقع


تحميل تطبيق "الإيمان والحياة" Android iPhone iPad

شارك هذه الصفحة:

ترك ملفات إرتباط موقعنا على جهازك يسهل علينا إعلامك بخدماتنا. فهل تسمح لنا باستخدام ملفات الإرتباط؟
موافق أرفض